أقدم دار سينما في ألمانيا توقف نشاطها وتسرح عمالها بسبب كورونا

20-6-2020 | 15:33

دار سينما - أرشيفية

 

(د ب أ)

تعتزم سينما كولوسيوم، واحدة من أقدم دور السينما في ألمانيا، وقف نشاطها بسبب كورونا ، وفقا لما صرح به المُصَفِّي القضائي المؤقت زباستيان لابوجا اليوم السبت.

وأوضح لابوجا أنه أن من غير المتوقع أن يكون هناك تشغيل مربح في المستقبل المنظور بسبب شروط النظافة الصحية للحماية من عدوى كورونا .

وأضاف لابوجا أن تغطية التكاليف تتطلب شغل 70% من مقاعد السينما في المتوسط، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يتعذر حدوثه في حال الالتزام بالتباعد المكاني لمسافة 5ر1 متر.

وليست أزمة كورونا وحدها هي السبب في وقف نشاط السينما، فقد أعلن لابوجا أن صاحب المبنى سيفسخ عقد الإيجار بحلول نهاية العام وقال إنه غير راغب في تأجيره لمشغل سينما آخر، وأوضح أنه لهذا السبب فإن من غير الممكن التفكير في حل مشكلة الشركة المشغلة للدار عن طريق تدخل مستثمر.

وذكر لابوجا أنه تم تسريح الـ45 شخصًا العاملين في السينما.

كانت دار السينما تأسست قبل نحو مئة عام، وكان المنتج السينمائي ارتور براونر (1918-2019) قد اشترى المبنى في أوائل التسعينات من الجهة المسؤولة عن خصخصة الشركات الحكومية لألمانيا الشرقية السابقة، وقد حولها إلى سينما متعددة القاعات.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب دور السينما في برلين ستعاود فتح أبوابها في الثاني من الشهر المقبل بعد إغلاق استمر لأكثر من ثلاثة.

الأكثر قراءة

[x]