"حصاد البرلمان".. الموافقة على الاستحقاقات الانتخابية والموازنة.. وإحالة 3 قرارات جمهورية | صور

19-6-2020 | 12:19

حصاد البرلمان - أرشيفية

 

غادة أبوطالب

أعلن مجلس النواب ، برئاسة الدكتور علي عبدالعال ، حصاد جلساته خلال الفترة من الأحد حتى الأربعاء (14 – 17) يونيو، وذلك على مدى 4 أيام عمل، وما يقرب من (27) ساعة، موضحًا أنه في ظل الإجراءات الاحترازية الخاصة بأزمة كورونا ، وافق مجلس النواب نهائياً على قانوني  الاستحقاقات الانتخابية لعودة العمل بنظام الغرفتين التشريعيتين، و الموازنة العامة للدولة ، كما أقر 8 قوانين أخرى، ووافق على 3 اتفاقيات، وأحال 3 قرارات جمهورية للجان النوعية.


وقال بيان ل مجلس النواب إن الدكتور عبد العال أكد أن مصر لن تفرط أبدًا في حق أبنائها، وشدد على أهمية الصناعة الوطنية والفلاح، المصري، كما وجه تحية احترام وتقدير لجيش مصر الأبيض.

جلسة الأحد 14/6/2020

وافق المجلس برئاسة الدكتور على عبدالعال على مجموع مواد التعديلات المقدمة من النائب عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر وأكثر من 60 نائباً بشأن تعديل بعض أحكام قانون مجلس النواب رقم 46 لسنة 2014، وقانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية رقم 45 لسنة 2014، والقانون رقم 198 لسنة 2017 بشأن الهيئة الوطنية للانتخابات، وإحالتهم إلى مجلس الدولة للمراجعة، ودعا الدكتور عبد العال مجلس الدولة إلى الإسراع في نظر مشروعات القوانين ومراجعتها بقسم التشريع نظراً لاقتراب موعد إجراء الانتخابات.

خصص المجلس هذه الجلسة لمناقشة تعديلات قانون مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية والهيئة الوطنية للانتخابات، وفي بداية الجلسة، أكد الدكتور عبد العال أن السياسة تدار بحكمة، وأنه لن يتم إصدار أى من القوانين الخاصة ب الاستحقاقات الانتخابية إلا بالتوافق التام بين أعضاء المجلس موجهاً حديثه للنواب، قائلاً: "أنتم أصحاب القرار ولن يتم إصدار أى قانون إلا بالتوافق التام بين الجميع، وأضاف: "التأني في طرح ومناقشة قوانين الانتخابات، مفيد وغير ضار".

أكد الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر أن مشروع القانون المقدم من الائتلاف أحد ثمار جهد المجلس في ضوء تفعيل التعديلات الدستورية التي أدخلت على الدستور عام 2019، وقائلا: إن مجلس النواب فتح الباب على مصراعيه أثناء مناقشة التعديلات الدستورية لتلقى جميع الآراء من كافة طوائف المجتمع وسيذكر التاريخ لهذا المجلس أنه أجرى حواراً ديمقراطياً ودفعنا بالتعديلات الدستورية للقاعة وتم استفتاء الشعب عليها لإعادة الغرفة الثانية للبرلمان جنباً إلى جنب بجوار مجلس النواب .

وأكد السيد الشريف وكيل أول المجلس أن هذه المشروعات بقوانين تأتى استكمالاً للدور الذي يقوم به المجلس في الإصلاحات السياسية.

و شهدت الجلسة مناقشات مستفيضة ومطولة من قبل النواب حول القوانين محل النقاش، وكان هناك بعض المواد التي أثارت جدلاً واسعاً منها: المادة 31 من مشروع قانون مجلس النواب والمتعلقة بضوابط تفرغ العاملين بالدولة واحتفاظهم بوظائفهم حال فوزهم بالانتخابات البرلمانية، وكذلك نص المادة 11 الفقرة الثانية والمتعلقة بإضافة الصحف القومية صراحة، والمادة الخاصة بالقوائم الحزبية وسط مطالبات بإجراء الانتخابات بنظام القوائم النسبية.

ومن جهته أوضح النائب أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن أن الحزب نظم عددا كبيرا من جلسات الحوار المجتمعي بشأن قوانين الانتخابات، منتقداً مطالبة البعض بإجراء الانتخابات البرلمانية بنظام القائمة النسبية، لافتاً بأن القائمة المغلقة هي الأفضل والتي تتماشى مع رؤية وثقافة الشعب المصري.

أشاد الدكتور عبد العال بتنسيقية شباب الأحزاب مؤكداً أنها أدارت حواراً مجتمعياً حول القوانين المنظمة لانتخابات مجلس الشيوخ والنواب مع جميع القوى السياسية والأحزاب وأرسلت نتيجته إلى البرلمان. مشيراً إلى أنه سيتم الاستماع إلى جميع الآراء تحت القبة.

وكان "للدكتور عبد العال عدد من المداخلات التوضيحية حول النقاط التي أثارت جدلاً بين النواب":

• "تطبيق القائمة النسبية في الانتخابات البرلمانية قد يؤدى إلى مشكلات في الاستقرار السياسي في البلاد وذلك رداً على دعوة عدد من نواب المعارضة والمستقلين للأخذ بنظام القائمة النسبية لما يمثله من ضمان التمثيل لكل الآراء السياسية، مشيراً إلى أن الأحزاب الصغيرة لن تجد مكاناً لها في القائمة النسبية".

المجلس لا يشرع لتشكيل حزب سلطة جديد حيث إن رئيس الجمهورية لا ينتمي إلى أي حزب سياسي مشدداً على عدم احتكار أي حزب للحياة السياسية في البلاد ليمثل السلطة، حيث إن ما حدث في الماضي كان تاريخا ولن يعود".

ليس هناك مصلحة في وجود نص أو آخر بشكل ما، والدستور تم وضعه حتى يُحترم، ولا يمكن أن أغامر بمناقشة نص يخالف الدستور".

جلسة الإثنين 15/6/202

خصص المجلس هذه الجلسة لمناقشة مشروع قانون مجلس الشيوخ ، وفيها وافق المجلس برئاسة الأستاذ الدكتور على عبد العال على مشروع القانون المقدم من النائب عبد الهادي القصبي وعشرة أعضاء من  المجلس بشأن مجلس الشيوخ، مع إحالته لمجلس الدولة للمراجعة.

وخلال استعراض مشروع القانون أكد المستشار بهاء أبو شقة أن مشروع القانون يمثل نقله نوعية في الحياة النيابية المصرية مما يعزز تعميق الممارسة الديمقراطية.

وشهدت مواد القانون مناقشات مستفيضة، وكان من أبرز المواد التي أثارت جدلاً بين النواب هي المادة الخاصة بشأن نسبة تمثيل المرأة في القانون والممثلة بـ 10% في القوائم الانتخابية وسط دعوات النائبات بزيادة هذه النسبة أسوة بما تم إقراره في مجلس النواب بواقع 25% من المقاعد للمرأة، الأمر الذي دفع الدكتور على عبد العال لإرجاء الموافقة على المادة لحين الانتهاء من بقية المواد وحسم صياغتها، وانتهى المجلس إلى الإبقاء على المادة كما هي بعد أن أوضح النائب أشرف رشاد أنه سيتم الدفع بالمرأة على المقاعد الفردية وسيتم تعيين 10% منهن من النسبة التي يعينها رئيس الجمهورية.

- وقال الدكتور عبد العال أن عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهد حصول المرأة المصرية على حقوق لا مثيل لها في التاريخ، مؤكداً أن نسبة تمثيل المرأة في الحكومة هي الأكبر في تاريخ مصر، كما يشهد مجلس النواب الحالي أكبر تمثيل نيابي للمرأة بواقع 91 نائبة.

وعلق الدكتور عبد العال على مطالب بعض النواب بزيادة مكافآت أعضاء مجلس الشيوخ قائلا: "العالم كله يتجه حالياً لتخفيض الأجور".

- أكد الدكتور عبد العال أن تقسيم دوائر قانون مجلس الشيوخ يعتمد على المعايير الراسخة التي أكدت عليها المحكمة الدستورية العليا لمراعاة بعض المناطق ذات الظروف الاجتماعية والاقتصادية الخاصة والتي تحتاج تمييزها مثل المناطق الحدودية حيث تخرج عن فكرة الوزن النسبي، موضحاً ان هناك مبدأ الا تبتلع الدوائر الكبرى الدوائر الصغرى"

وأضاف أن الضمانة الوحيدة لإرادة الناخبين هي احترام نزاهة الانتخابات.
- ووافق المجلس على المواد الخاصة بنقل أصول مجلس الشورى السابق والعاملين لمجلس الشيوخ.

- وأكد الدكتور عبد العال أن جلسات مجلس النواب تمثل صورة للحوار الديمقراطي والموضوعي وتحظى بمشاهدة ومتابعة واسعة، وأضاف أن مجلس النواب الحالي يضم العديد من القامات والأساتذة الجامعيين والأطباء، قائلاً: لا ننكر أن وجود الغرفتين أفضل لاسيما واتساع مساحة الرأي والرأي الآخر.

-وأضاف أن السنوات العشر المقبلة ستشهد صياغات جديدة للأنظمة السياسية في العالم نتيجة رفض بعض المجتمعات للأحزاب بأشكالها التقليدية.

- أعلن الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب ، إنه تم إرسال مشروع القانون بإصدار قانون مجلس الشيوخ، لأخذ رأي الهيئة الوطنية للانتخابات، ومجلس القضاء الأعلى ومجلس الدولة والمجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمجلس القومي لذوي الإعاقة.

- وخلال الجلسة أكد الدكتور على عبد العال أن مصر لن تفرط في حق أبنائها قائلاً: " نحن من نحدد توقيت ومكان الرد، وكل شيء سيتم ولكن بحساب... اصبروا". وذلك تعقيباً على مطالبة عدد من النواب" علاء عابد ومصطفى بكري وآخرين" بضرورة التحرك نحو إنقاذ العمال المصريين في ليبيا واحتجاز نحو 200 مصري من قبل ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق.

- وافق المجلس على قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 228 لسنة 2020 بشأن الموافقة على اتفاق قرض تمويل إضافي لبرنامج تحسين كفاءة استخدام الطاقة لشركة السويس لتصنيع البترول بين جمهورية مصر العربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمبلغ 50 مليون دولار أمريكي والموقع في القاهرة بتاريخ 23 نوفمبر 2019.

تقدم الدكتور على عبد العال، بالعزاء إلى النائب محمد السيد الحسيني في وفاة زوجته، وكذلك النائب عمرو أبو اليزيد لوفاة والدته.

طالب الدكتور عبد العال النواب في القاعة العامة بترك مسافة آمنة بينهم، للوقاية من انتشار فيروس كورونا ، خاصة في ظل تكدس النواب وعدم التزام عدد منهم بالتباعد الاجتماعي، أثناء مناقشة مشاريع قوانين الانتخابات.

عرض النائب شرعي صالح مشكلة تعاني منها محافظة أسوان بسبب نقص الأدوية الخاصة بمرض فيروس كورونا داخل المحافظة.

جلسة الثلاثاء 16 يونيو

ناقش المجلس برئاسة الأستاذ الدكتور على عبد العال مشروع الموازنة العامة للعام المالي الجديد 2020/2021، وشملت التقرير العام للجنة الخطة والموازنة بشأن مشروع خطة التنمية المستدامة متوسطة الأجل (2018-2019/2021-2022) وخطة العام الثالث منها (2020/2021)، ومشروع الموازنة العامة للدولة ، ومشروعات موازنات الهيئات العامة الاقتصادية، ومشروع موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي للسنة المالية 2020/2021.

واستعرض الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة، تقرير اللجنة بشأن مشروع الموازنة العامة للدولة وموازنات 53 هيئة اقتصادية وهيئة الإنتاج الحربي مؤكداً أن صمود الدولة في مواجهة جائحة كورونا يعود إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي نفذته الحكومة، ووافق عليه مجلس النواب .

أكد النائب أحمد سمير خلال استعراضه لتوصيات اللجنة الاقتصادية بشأن مشروع الموازنة العامة للدولة أن خطوات الإصلاح الاقتصادية التي قادها الرئيس عبد الفتاح السيسى كانت الركيزة الأساسية التي مكنت الدولة من اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا ، حتى أصبحت مصر من الدول القليلة بالمنطقة التي يرى صندوق النقد الدولى أنها ستحقق معدل نمو إيجابي هذا العام .

وأثناء المناقشات كان للدكتور على عبد العال عدداً من المداخلات الهامة، منها:

ـ نجاح الدولة المصرية  فى تحقيق التوازن، بين الحفاظ على صحة المواطنين، ودوران عجلة الاقتصاد، خاصة أن الدولة ضخت 100 مليار جنيه للحفاظ على صحة وأحوال المواطنين، حيث وجه الرئيس السيسي بدعم العمالة غير المنتظمة.

وأردف الحكومة تعمل فى ظل ظروف قاسية، قائلاً: لا يمكن أن نغير القائد أثناء معركته، وأضاف أن الطموحات كبيرة وكان من الممكن تلبية الكثير منها، خاصة أن اقتصادنا كان واعداً، وما زلنا قادرين على تحويل المحنة إلى منحة"، وذلك تعليقاً على مطالبة النائب ضياء الدين داود من الحكومة بتقديم استقالتها .

وطالب الدكتور عبد العال، الحكومة الاهتمام بملف استخراج المعادن وبالأخص الذهب بجنوب الوادى، لافتاً إلى أن هذا الملف من المُمكن أن يكون مورد ضخم للموازنة العامة للدولة لولا الروتين الحكومى والبيروقراطية التى تُحيط به، مؤكدا على ضرورة تحرير هذا الملف.

وأردف: فى جنوب الوادى تختزن بواطن الأرض بالكثير من المعادن، ومنها الذهب، فهناك شركة تقدمت باستثمارات ضخمة هناك ولم يتم البت فى ملفها رغم أنها انتهت من الحصول على الموافقات المبدئية، قائلاً: "سيكون هناك استثمارات ضخمة فى جنوب الوادى فهو غنى بالمعادن"، وتابع: "لكن هناك روتين حكومى قاتل ومميت، ويجب أن يُحرر هذا الملف وسيتم دعم الموازنة بالعملة الصعبة"، واستطرد: "الذهابة كما نُطلق عليهم فى جنوب الوادى يسعون فى الصحراء بأدوات بدائية وهى غنية بالمعادن".

كما طالب الحكومة بإعادة النظر في الميزانية المخصصة للبحث العلمى والمقدرة بـ60 مليون جنيه فى الموازنة العامة للدولة ، مؤكداً أن البحث العلمي من الأمور المهمة التي يجب توجيه النفقات لها للخروج بأبحاث تخدم المجتمع وتلبي احتياجاته في إطار خطة الدولة للتنمية.

وطالب بالاهتمام بأوضاع الأطباء المصريين مؤكداً أن تحريك أجور الأطباء يساعد في بقائهم.. مؤكداً أن الطبيب المصري يتمتع بسمعة كبيرة في كل أنحاء العالم، وأردف علينا أن نوجه لهم الشكر ونشد على أيديهم، فهم مستمرين في عملهم لإنقاذ صحة المواطنين.

كما أشاد عبد العال بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الشراء الموحد في توفير الاحتياجات اللازمة لمواجهة كورونا .

ومن جانبه أكد وزير المالية عن إعداد مشروع قانون بتعديل قانون المهن الطبية لتحسين الوضع المالي للأطباء في الموازنة العامة الجديدة للدولة وتقديمه للبرلمان خلال ساعات، وتابع معيط "تعديل أوضاع أعضاء المهن الطبية لا يمكن حله في عام واحد"،

وتابع: "الحكومة حققت إنجازاً لم تستطيع دولة تحقيقه، تمثل في خفض نسبة الدين خلال 3 سنوات بنسبة 25%، فلولا الإصلاح الاقتصادي لما استطاع الجنيه المصري الصمود في وجه هذه الجائحة، بدليل تثبيت المؤسسات الدولية للتصنيف الائتماني لمصر رغم خفضه لدول كثيرة جدا، ومع ذلك فالحكومة لديها برامج للعودة لصدارة دول العالم في النمو والعجز الكلي بمجرد انتهاء أزمة كورونا .

كما أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري أن الحكومة دعمت عدة مرتكزات خلال الخطة الجديدة ومنها تعزيز الاستثمارات العامة، وأشارت إلى زيادة استثمارات الصحة بأكثر من 21 مليار جنيه لتتعدى 72% عن السنوات السابقة.

وخلال الجلسة أكد الدكتور عبد العال أن المجلس تلقى إيضاحاً من الأمين العام المساعد للجامعة العربية بشأن التصريحات المنسوبة له عن الشأن الليبي، حيث أكد أنها كانت مجتزئة ولا تعبر عن موقف الجامعة العربية الرافض للتدخل التركي، وقد استخدمت وروج لها من أطراف ذات مصلحة من الوضع الليبي.

وأشار عبد العال إلى أن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أكد عكس التصريحات المنسوبة له، موضحاً أن جامعة الدول العربية لها موقف واضح من إدانة التدخل التركي في الدول العربية، ومنها ليبيا، وصدرت عنها قرارات تعبر عن رفض هذا التدخل ورفض استقدام المقاتلين الأجانب إلى دولة ليبيا الشقيقة.

وأكد رئيس المجلس تقديره لهذا الموقف غير المستغرب من جامعة الدول العربية وأنه لذلك لزم التنويه والإيضاح مضيفاً أتمنى من الجامعة العربية أن تتخذ موقفاً واضحاً تجاه الحكومة التي يعتبرها البعض شرعية، لأنها فقدت شرعيتها ولم تلتزم باتفاقية الصخيرات واستقال منها وزراء ويجب على الجامعة العربية اتخاذ هذا الموقف الحاسم.

وأضاف القاهرة منفتحة على كل الأطراف والمصلحة الأولى والأساسية لجمهورية مصر العربية هي حل المسألة الليبية لتعود ليبيا واحدة وموحدة ومستقرة لأنها تمثل عمق الأمن القومي المصري.

وطالب الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب ، أعضاء البرلمان بمراعاة مسافات التباعد الاجتماعى داخل القاعة الرئيسية للمجلس، قائلا: "أرجو من السادة النواب الابتعاد قليلا عن مقاعد الحكومة، كدا خطر على الجميع .

وأكد الدكتور عبد العال أن الدواء قليل في محافظة أسوان، لاسيما في ظل الظروف الصحية بعد انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، مطالباً بنقل شكاوى نواب أسوان وفي مقدمتهم النائب شرعي صالح حول قله الدواء بالمحافظة، الأمر الذي عقب عليه المستشار علاء فؤاد، وزير شؤون المجالس النيابية، بتأكيده أنه سيتابع الأمر.

وأحال المجلس قرار رقم 265 لسنة 2020 بشأن الموافقة على الاتفاق بين جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية بيلاروسيا بشأن التعاون حول الأمور الجمركية، إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية .

ووافق المجلس على مد أعماله لليوم التالي للانتهاء من الموازنة العامة للدولة

اجتماع اللجنة العامة الأربعاء 17 يونيو لمناقشة موازنة مجلس النواب طبقا للائحة

*وافقت اللجنة العامة برئاسة الأستاذ الدكتور على عبد العال رئيس المجلس في اجتماعها، على تقرير لجنة الخطة والموازنة باعتبارها لجنة حسابات المجلس عن الموازنة التفصيلية ل مجلس النواب للسنة المالية 2020/2021، والذي راعى تحديد المبالغ اللازمة لكل نوع من أنواع المصروفات في ضوء الزيادات الحتمية والضرورية وفى أضيق نطاق ممكن، ولاسيما في ظل اتخاذ إجراءات وتدابير احترازية لضمان سلامة السادة النواب والعاملين بالمجلس في مواجهة فيروس كورونا المستجد، مع الالتزام الكامل بضوابط وإجراءات اللائحة الداخلية للمجلس في كل بنود الصرف.

وأشادت اللجنة العامة بالقيادة الحكيمة للمجلس، وأمانته العامة والتي ساعدت على الاستمرار في تحقيق الانضباط المالي لموازنة المجلس رغم التطوير المستمر لأنشطة وأعمال المجلس* .

وأكدت اللجنة العامة على التوصية الواردة بالتقرير بشأن ضرورة زيادة اعتمادات موازنة المجلس في ضوء ما قد تتطلبه الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ، وأيضًا مع بدء اتخاذ إجراءات تشكيل وعمل مجلس الشيوخ استجابة للتعديلات الدستورية الأخيرة، وكذلك ما قد يطرأ من مستجدات مع احتمالية انتقال مجلس النواب إلى العاصمة الإدارية الجديدة خلال العام المالي 2020/2021.

جلسة الأربعاء17/6/2020

وافق المجلس برئاسة الأستاذ الدكتور على عبد العال نهائياً على 10 مشروعات قوانين بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس وقوفاَ،وكان المجلس قد انتهى من مجموع موادها خلال الجلسات السابقة، بعد مراجعة مجلس الدولة لها وهي:
- مشروع القانون المقدم من النائب عبد الهادي القصبي وآخرين (أكثر من عشر عدد أعضاء المجلس) بشأن تعديل بعض أحكام قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية الصادر بالقانون رقم 46 لسنة 2014، ومشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون مجلس النواب الصادر بالقانون رقم 46 لسنة 2014، والقانون رقم 198 لسنة 2017 في شأن الهيئة الوطنية للانتخابات، كل منها على حدة.

وأكد الدكتور عبد العال أن التصويت على القوانين المنظمة للعملية الانتخابية "سيتم بشكل منفرد" وذلك لتفادى أي أخطاء ونعمل دائما بالاحوط ، قائلاً: "هذه القوانين يجب أن تكون مطهرة، والتأكد من صحة النصاب في التصويت".

وقبل التصويت استجاب المجلس إلى المقترحات التي تقدم بها المستشار بهاء أبو شقة بإعادة المداولة على بعض المواد في قانون مباشرة الحقوق السياسية، وتعديلات قانون مجلس النواب .

ومن جانبه أوضح الدكتور عبد العال أن التعديلات تستهدف تعديل بعض المواد كما تم تعديلها في الشيوخ لتكون المعاملة بالمثل، وذلك لتحقيق المساواة بين أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.

وعقب ذلك وافق النواب على مشروع قانون بتعديل قانون مجلس النواب بأغلبية ثلثى الأعضاء فيما رفضه 7 أعضاء.

كما وافق النواب بالإجماع على قانون تنظيم الحقوق السياسية والهيئة الوطنية للانتخابات.

مشروع قانون مجلس الشيوخ المقدم من النائب عبد الهادي القصبي وآخرين (أكثر من عشر عدد أعضاء المجلس).

طالب الدكتور عبد العال النواب بالتصويت على مشروع القانون "وقوفاً"، معلناً أن مشروع القانون تم الموافقة عليه بثلثى عدد أعضاء المجلس فيما رفضه 4 نواب فقط.

ـ مشروع قانون بشأن تنظيم أماكن وساحات انتظار السيارات والمقدم من النائب ممدوح مقلد وعشر عدد أعضاء المجلس.

ـ مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون البعثات والمنح والأجازات.

ـ مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 152 لسنة 1980 بإنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر.

ـ مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 137 لسنة 1958 في شأن الاحتياطات الصحية والوقائية بعد إدخال تعديلات في الصياغة على عدد من مواده.

ـ مشروع قانون بشأن تعديل القانون رقم 93 لسنة 1975 في شأن النظام الأساسي للكلية الفنية العسكرية، والقانون رقم 74 لسنة 2013بإنشاء كلية طب القوات المسلحة.

ـ مشروع قانون إيقاف العمل بضريبة الأطيان الزراعية

ـ مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإيداع والقيد المركزي للأوراق المالية والقانون الصادر به رقم 93 لسنة 2000.

وافق المجلس على التقرير العام للجنة الخطة والموازنة بشأن مشروع خطة السنة الثالثة (2020 / 2021) من خطة التنمية المستدامة متوسطة الأجل (2018 - 2019 / 2021 - 2022)، ومشروع الموازنة العامة للدولة ، ومشروعات موازنات الهيئات العامة الاقتصادية، وموازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي للسنة المالية 2020 / *2021.

وكذلك مشروعات ربط الموازنة العامة للدولة وربط موازنات الهيئات العامة الاقتصادية وعددها 53 هيئة للسنة المالية 2020-2021 والتأشيرات العامة المرفقة بها، وربط موازنة الإنتاج الحربي للسنة المالية 2020-2021

ووافق مجلس النواب على التوصيات الواردة في التقرير العام للجنة الخطة والموازنة، وإحالة التقرير والمناقشات التي دارت حوله، إلى الحكومة لاتخاذ اللازم بشأن ما ورد به من توصيات، وما أبداه النواب من ملاحظات.

كما وافق المجلس على تقرير لجنة الخطة والموازنة بشأن موازنة مجلس النواب للعام المالي 2020/2021م.

وبعد مناقشات مستفيضة ومطولة من جانب النواب لكل بنود الموازنة العامة للدولة ، كان للدكتور على عبد العال عدداً من المداخلات التوضيحية الهامة، أكد خلالها أن الفترة الماضية شهدت إصلاحات اقتصادية كبيرة، وتم تصنيف الاقتصاد المصري عالمياً باعتباره واعداً مؤكداً أن بيوت المال في العالم منحت مصر شهادة ثقة بسبب الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة ولولا أزمة فيروس كورونا لكانت هناك إيجابيات كثيرة نتيجة تلك الجهود.

وكان الصعيد ولا زال  في بؤرة اهتمام الرئيس السيسي فهو يعد أول رئيس يزور محافظات الصعيد بهذا الحجم، وأضاف عبد العال أن قرى الصعيد تعاني مشاكل كثيرة، ولكن الدولة حالياً تضع الصعيد على رأس أولوياتها.

وجه الدكتور عبد العال رسالة الى الحكومة.. قائلا: إن المجلس أوشك على الانتهاء من الفصل التشريعي لكن الدولة مستمرة، وهناك مطالب للشعب يجب أن تكون محل اعتبار لدى الحكومة، وأضاف قائلاً: مجلس النواب كان داعماً للحكومة لأن المجلس يعي تماماً الظرف الذي تواجهه الدولة، ولذلك حاولنا أن نكون سنداً للحكومة في مناحي الحياة.

وطالب الحكومة بضرورة الاهتمام بالصناعة الوطنية، نظراً لأنها أحد المقومات الأساسية للاقتصاد المصري بجانب الزراعة، محذراً من عدم تنشيط الصناعة قائلاً: "لو مفيش تصدير مش هيكون فيه ضرائب لأنها تحتاج دورة انتاج وبالتالي لابد من تحفيز الزراعة والصناعة، وأشار إلى أن الصناعة مكبلة بالقوانين والبيروقراطية".

وأكد أن الفلاح المصري لم يتوقف عن الإنتاج خلال ثورتي 25 يناير و30 يونيو لافتاً إلى وجود مشاكل كثيرة في محصول قصب السكر، قائلا: تحدثت كثيراً في هذا الملف لإنقاذه هو ونحو (6) مصانع مرتبطة به، كما طالب أيضاً بالاهتمام بمحصول القمح خصوصاً وأننا الدولة رقم (1) في استيراده.. جاء ذلك تعقيباً على مطالبات العديد من النواب بدعم الفلاح المصري.

وافق المجلس على اتفاقيتين، هما:


• قرار رئيس الجمهورية رقم 177 لسنة 2020 بشأن الموافقة على اتفاق لتسهيل إتاحة تمويل بين جمهورية مصر العربية وصندوق النقد الدولي والمقدر بنحو 2.7 مليار دولار بنسبة 100% من حصة مصر بالصندوق، من جانبه أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية أن صندوق النقد الدولي يعتبر مصر نموذجاً ناجحاً للإصلاح الاقتصادي في العالم، يجب أن يحافظ على استقراره المالي والنقدي والاقتصادي في ظل أزمة جائحة كورونا .

• قرار رئيس الجمهورية رقم 113 لسنة 2020 بشأن الموافقة على خطاب الاتفاق بين جمهورية مصر العربية والبنك الدولي لإعادة الاعمار والتنمية بشأن تقديم الصندوق الاستئمانى لبناء القدرات الإحصائية، منحة بمبلغ 159 ألفا 420 دولارا أمريكيا لدعم إعداد مشروع الإستراتيجية الوطنية الأولى لتطوير الإحصائيات.

- أحال المجلس (3) قرارات صادرة عن رئيس الجمهورية إلى اللجان النوعية المختصة لدراستها.

- رفض المجلس الطلب المقدم من النائب العام بشأن الاذن برفع الحصانة عن النائب إلهامى عجينة على خلفية سب وقذف أطباء مستشفى شربين العام، وذلك بعد أن أكد النائب عجينة احترامه للأطباء والجيش الأبيض، وأنه لم يذهب للتفتيش على المستشفى، وانه ذهب لمساعدة مريض استغاث به، كما أكدت اللجنة التشريعية في تقريرها حول الواقعة تقديرها الكامل لجهود وتضحيات جيش مصر الأبيض وكافة العاملين بالقطاع الطبي سواء أطباء أو تمريض.

وعقب الدكتور على عبد العال قائلا: إن الموضوع جاء في توقيت حساس وعلينا جميعاً أن نحنو على الأطباء في ظل الظروف التى يواجهونها بسبب جائحة فيروس كورونا .

وقرر الدكتور على عبد العال رفع الجلسة العامة، على أن يعود المجلس للانعقاد يوم الأحد الموافق 5 يوليو القادم.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]