نادر نور الدين: النيل ليس ملكا لأحد وما تردده إثيوبيا غير صحيح قانونيا

18-6-2020 | 22:19

الدكتور نادر نور الدين

 

سارة إمبابى

قال الدكتور نادر نور الدين ، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، إن ما أعلنه وزيرا الري في مصر والسودان بأن إثيوبيا هي سبب فشل المفاوضات متطابق إلى درجة كبيرة.


وتابع خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة صدى البلد، إن 60% من ماء النيل يأتي من النيل الأزرق ولا يجوز حجز أي كمية منه دون اتفاق ثلاثي.

وأضاف إن البند العاشر ينص على رفع المفاوضات إلى رؤساء الجمهوريات إذا فشلت المفاوضات وهو ما ينص عليه اتفاق المبادئ بالخرطوم ويختارون فقط البند الخامس ويرغبون في الحصول على حق الانفراد بشرط الملء الأول وهو ما ينسف مبدأ التفاوض من الأساس.

وأشار إلى أن المفاوض المصري فطن لخبث وألاعيب الجانب الإثيوبي واتفق معه الجانب السوداني وتم رفض اللجوء لمرجعية قانونية مثل البنك الدولي أو الاتحاد الإفريقي ومصر تحتاج معرفة كمية الماء التي سيتم حجزها وهو طلب منطقي يرفض الجانب الإثيوبي الإجابة عنه أو تحديده.

وأوضح أن المياه ليست ملك لإثيوبيا لأنه نهر مشترك وأن ما تردده إثيوبيا غير صحيح قانونيا وأن إثيوبيا كانت تسعى لإفشال المفاوضات وهو ما حدث برفضها كل المرجعيات والاتفاقات السابقة.

مادة إعلانية

[x]