متى تتخلص مصر من كورونا؟ الخبيرالعالمى أشرف الفقى يجيب على أخطر 13 سؤالا حول الوباء

17-6-2020 | 11:02

الدكتور اشرف الفقي

 

حاورته : عزيزة فؤاد

 د.أشرف الفقي عالم المناعة والتجارب السريرية بأمريكا فى حوار الساعة مع بوابة الأهرام :

- التزام الناس بالطرق الصحية وارتداء الكمامة بداية نهاية الأزمة

- نفتح الحظر إذا وصلت نسبة التحاليل الإيجابية أقل من 5% للمصابين

- لابد من إقامة أكشاك طبية لعمل مسح شامل في كل مصر

- شكة الأصبع الأسهل والأوفر والأسرع للوصول إلي الحالات المصابة

- لايجب انتظار الحالات بل الذهاب إليها مثل 100 مليون صحة

- المسح الشامل مطلب ضروري للقضاء علي كورونا

- الإجراءات الأكثر تحفظا الأكثر حكمة

- 10 مركبات للقاحات واعدة من 150 مركبا

- ثلاثة تحديات أمام اللقاح المنتظر أهمها الأبحاث والتصنيع والتوزيع

- 7مليارات نسمة ينتظرون اللقاح المنتظر

- 4 فرسان من الأدوية رهان مؤقت لعلاج الحالات الحرجة لكورونا

الدكتور أشرف الفقي واحد من درر مصر النفيس الذين يعتكفون في محراب العلم والأبحاث بالولايات المتحدة الأمريكية بواشنطن فهو استشاري الأبحاث الأكلينكية والمناعة وأحد المسئولين عن تقييم التجارب الطبية للعلاجات المعدلة للمناعة (الأمصال والعلاج الجيني ) بمؤسسة إيميس بمقرها الرئيسى بواشنطن عمل باحثا طبيا بهيئة البحوث و المعاهد الطبية الأمريكية NIH ثم مسئولا في مركز تقييم العلاج البيولوجى بهيئة سلامة الدواء الامريكية FDA بواشنطن (٢٠٠٦-٢٠١٤) شارك في وأشرف على التجارب السريرية و المناعية للقاح الايبولا حتى إجازاته.

بعد تخرجه فى طب الإسكندرية ااستكمل دراسته العليا انتهاء بالحصول علي الدبلومة من جامعة هارفارد و الماجستير و الدكتوراه في الچينات و المناعة من جامعة كاليفورنيا أتم تدريبه الإكلينيكي المؤهل للبورد الأمريكى للطب المعملي. في ٢٠١٩، ساهم في صياغة ورقة علمية شارك فيها خبراء دوليون عن هيكلة تخصص التجارب الإكلينيكية و أبحاث الدواء ,20عاما قضاها في البحث والتجارب السريرية في إفريقيا والشرق الأوسط وحصل علي جائزة الإمتياز من جامعة كاليفورنيا و جائزة رئيس هيئة سلامة الدواء الأمريكية و درع التقدير لجهوده في أبحاث لقاح الإيبولا .. متزوج من مهندسة مصرية وله إبنان .

اليوم  يتحدث لــ "بوابة الأهرام " فى  حوار معه عبر التليفون من واشنطن ليشرح ويقيم  لنا الوضع الراهن في مصر والعالم والجديد بكوفيد 19 وفيما يلى تفاصيل الحوار 
كيف تقيم أزمة كوفيد 19 علي المستوي العالمي وفي مصر؟

إن إدارة الموقف الميداني في مصر وفي أي دولة في ظل أزمة فيروس كورونا يجب أن تكون إدارة ديناميكية تتغير بحكم تغير المعطيات على الأرض، ففي الفترة الأولى من ظهور الفيروس وصلنا لأول 1000 حالة خلال 30 يوما، واليوم نتخطى الألف حالة في 20 ساعة بمعنى أن معدل الزيادة اليومي أكثر من 1500 شخص، وأنه يجب أن تكون الاإدارة للموقف مختلفة في ظل الزيادة الكبيرة.

 إدارة الوضع الميداني في مصر تعتمد على أن الهدف هو معالجة الحالات عندما تظهر ولكن في ضوء المعطيات الجديدة فلابد أن يكون هدفنا إستباقيا والقضاء عليه من المنبع وليس فقط ان ننتظر الحالات عندما تمرض ونبدأ في معالجتها أتصور أن هذه الإدارة في الوقت الحالي هي الأكثر حكمة و طبعا أكثر تكلفة في المدى القريب ولكن إذا انتهجناها ستكون أوفر على المدى الطويل. أتصور أنه من الممكن أن يكون هناك أمر يجب التركيز عليه ولا أرى في الوقت الحالي التركيز عليه من قبل الإدارة الميدانية وهو أن يكون لديك تنبوأ ذكي بالحالات التي من الممكن أن تتواجد في أي مكان بعد  إسبوع من اليوم لأن حضانة الفيروس تكون أسبوعا أو أكثر ولن يتأتى ذلك إلا بسياسة عنيفة جدا بالتحاليل الميدانية مثل كوريا الجنوبية التي استطاعت أن تكبح جماح هذا الوباء بشكل مبكر.
يقول الدكتور أشرف الفقي إن هذه السياسة يمكن من خلالها ان تغربل الشارع وتقوم بعزل المخالطين وتسريح الأصحاء، وعند اتباع هذه السياسة ليس فقط يمكنك أن تعرف الحالات الإيجابية ولكن تتوقع عدد المخالطين معهم.

متي يعود العالم إلي طبيعته وفي أي مرحلة تعتقد تعود مصر ؟

موعد الذروة ورقم الذروة في إيد الناس وليس الدولة والتزام الناس ببديهيات الصحة العامة أمر حاكم لتسطيح المنحني كي نصل للذروة ويبدأ المرض في الإنحسار إن شاء الله وأتصور أنه في ضوءالتحاليل الواجب أنها تجري علي مستوي ميداني طبقا لمنظمة الصحة وجامعة هارفورد أن الرقم المنضبط للتحاليل من 2 إلي 5 %من إجمالي الناس في ضوء التحاليل وهذا في رأيي هو الرقم السري لعودة الحياة الطبيعية لمصر فمثلا وضع 100 مليون مصري يعيشون علي مساحة 6% من إجمالي المساحة الكلية علي خط حدودي واحد وبتقارب شديد يختلف عن وضع 330 مليون امريكي ولكنهم موزعون علي قارة كاملة اتصور اننا في مصر لو انجزنا تحاليل أقل من 5% كنسبة ايجابية من إجمالي التحاليل هي التي سوف تجعلنا نعود إلي الوضع الطبيعي مع إجراءات إحترازية للوقاية بينما لو كانت النسبة 15 ٪؜ أو أكثر هنا لابد وفي ضوء انتقال الفيروس عن طريق الهواء ورذاذ المريض أن يظل الحظر ولايفتح فالإجراءات الأكثر تحفظا الأكثر حكمة.

ماذا عن اللقاحات المرتقبة وما توصل إليه العلماء بمعاملهم حتي اليوم؟

من يضع نهاية لهذه الدراما هو اللقاح وليس الدواء وهناك تجارب سريرية في الصين وأمريكا والإتحاد الأوروبي وهناك 150 مركبا في إطار التجارب المعملية علي حيوانات التجارب و10 منهم اجتازوا المرحلة و هي الآن في مرحلة التجارب السريرية وهناك منهم لقاحات أظهرت نتائج واعدة من المرحلة الأولي.

وماهي التحديات التي تواجه خروج هذه اللقاحات للعالم؟

يوجد ثلاث تحديات تواجه العالم اليوم وهي تحدي الأبحاث ويعقبه التصنيع الذي يتطلب ميزانيات ضخمة لتصنيعه لكل العالم يليها التحدي اللوجيستي الذي يحتم توزيعه علي 7 مليار نسمة فتخيلي النقل والثلاجات ونقله إلي قري وأدغال مؤكد القصة ضخمة.
هل أفهم من ذلك انه لا داعي للبحث وراء الدواء ؟

طبعا لا لابد من العمل علي ايجاد الأدوية المناسبة وهناك 4 فرسان للرهان تمت الموافقة عليهم بصورة استثنائية وهو دواء الافيجان الخاص بالإنفلونزا وقد يكون له اثر ايجابي علي الحالات الحرجة وليس المبكرة ولكن بصمته علي الصحة العامة لن يكون مثل اللقاح ودواء الملاريا ودواء هيدروكسي كلوريكن ودواء والريميدسيفير اثبت انه رائع للحالات المتاخرة وتم إجازته وبنسبة ايجابية 30% فهي خطوة جيدة ساعدعلي تخفيف العبء
علي المستشفيات وانخفاض الأعداد المصابين والمتوفين أيضا بنيويورك والبلازما التي تؤخذ من أجساد المتعافين وتحقن في المصابين وهو ليس
جديد وأثبت فعاليته أيضا في معظم الحالات

تصورك للأنتهاء من اللقاح وتوزيعه بالعالم؟

لا أتصور الوصول للقاح قبل عام ونصف وإذا حدث ذلك سيكون إنتصارا للبشرية فلك أن تتصوري أن العلماء في كل العالم يعملون علي مصل للإيدز من 30 سنه ولم يصلوا بعد.
لو أعلن عن وجود لقاح غدا هل تأخذه أم ستتأني قبل الحصول عليه؟

سأكون أول المنتظرين بالطابور  صدقينى لاتستطيع أي جهة المغامرة بإنتاج لقاح بشكل غير منضبط ولامكان لنظريات المؤامرة أبدا في هذه
المرحلة الحرجة من العالم أجمع .
ما تفسيرك لمستوي حجم تفاوت أعداد الحالات من مكان لأخر على مستوي العالم؟

لايوجد علاج ناجح لكورونا حتي اليوم لكن هناك مراحل كل الناس تمربها المرحلة المبكرة وقد يمر منها الناس بسلام والمتوسطة و هناك 20% منهم يمرون علي المرحلة الثالثة الصعبة و لان بروتوكولات العلاج مختلفة من مكان لآخر في كل مرحلة كما أن الدول التي يوجد بها فوق الألف حالة لن يجدي معها تحليل البي سي ار أبدا وإنما المسح الميداني وعينة الإصبع فهذه تحاليل سريعة لكل الناس وغير مكلفة تستطيع أن تكشف الأعداد الحالية والمستقبلية أيضا.

إلي أي حد يمكن أن ينتقل الفيروس عبر الهواء؟

الأبحاث المنشورة وحالة الكمامة تقول أن جزيء الفيروس الذي يخرج من الفم أثناء الحديث حجمه أقل من 5 ميكرون وجزيء الهواء ينقله ووارد أن الفيروس يبقي في الهواء أو علي الأسطح من خلال رذاذ المريض لبعض الوقت. يؤكد أن الناس والمرضي إذا التزموا بالكمامة حتي وإن كانت كفا ءتها غير مطابقة للمواصفات إلا بنسبة 60% فإننا نستطيع التحكم بالوباء وحماية الآخرين وأنفسنا مع التباعد الجسدي وغسل الأيدي.

وما هو رأيك بفحص اللعاب لفيروس كرونا؟

هناك سباق لإنتاج تحاليل حساسيتها عالية وفي نفس الوقت نتيجتها سريعة والبي سي ار رغم دقته فتكلفته باهظة ويتطلب فنيين علي درجة عالية وبياخد أيام بينما تحليل اللعاب نتيجة الحساسية بعد شكة الإصبع مقاربة جدا وتحليلة سهل.

هل هناك تقارير تثبت إن فيروس كرونا له سلالات كثيرة ويختلف من دولة لأخري؟ وبالتالي نوع العلاج واللقاح يختلف؟

حدث تطور وطفرات جينية في التكوين الجزيئي للفيروس علي مدي الفترة الماضية وستطاع العلماء أن يجدوا أنها تقترب من 13 إلي 35 طفرة وأنتج 3 سلالات في ضوء العينات ولها توزيع جغرافي ومن أوائل الحالات التي ظهرت في الولايات المتحدة كانت من السلالة القادمة من الإتحاد الأوروبي وليس من الصين وحتي الآن لم يثبت إذا تختلف من مكان لآخر أم لا وهل هذه السلالات لها شراسة مختلفة وأعراض وطريقة علاج مختلفة عن الأخري فالجميع اليوم يعالجون بطريقة علاج واحدة.

هناك نتائج واعدة في اللقاح الإ يطالي ما تعليقك؟

صحيح لكنه خارج الجسم البشري وعلي الحيوانات واستخدام خلايا بشرية في المعمل ويوجد مركبين قادرين علي وقف تكاثر الخلايا والتجارب البشرية بدات فعليا في إيطاليا

هناك فريق واغلبية من البشر تؤيد نظرية المؤامرة بتخليق الفيروس ..مارأيك؟

التشريح المبدئي الجزيء لجينوم الفيروس يظهرأنه تطور بصورة طبيعية من الثدييات الطائرة مثل الخفاش إلي البشر ويشكك العدد الأكبر من العلماء إنه تطور طبيعي ولم يخلق وأنا منهم أما إذا تم تسريبه بطريق العمد فهذه قضية أخرى..
ماهي روشتتك التي تقدمها اليوم للدولة المصرية؟

كيف تصل للمريض قبل ان يصل إليك  .. هذا مفتاح القضية المصرية وقتها سوف يكون التشخيص المبكر والعلاج والتكلفة أقل كثيرا علي الدولة والمستشفيات وكيف نصل للمريض مبكرا؟ كما فعلت مصر ونجحت في مبادرة  100 مليون صحة  نقوم  بعمل  أكشاك طبية مجهزة فيها كاشف حرارة(ترمومتر جيب) لكشف نسبة أكسوجين في الدم (جهاز اوكسيميتر حجم جيب) و أشعة صدر (جهاز أشعة محمول متنقل)  وتحليل الدم السريع للكورونا عن طريق شكة الإصبع كالذي في المطارات المصرية للقادمين من الخارج (Rapid test)  تلك أربعة أدوات بيتم وضعهم في شنطة وعمل 10 الاف كشك طبي بواقع كشك واحد لمسح كل عشرة الآف مواطن في ظرف شهر هانكون مسحنا البلد كلها و استطعنا توجيه المرضي المستحقين للمستشفيات .

وفي نهاية الحوار أعرب الدكتور أشف الفقى عن تمنياته  بالسلامة لمصر ولأهلها مؤكدا علي الإلتزام بالكمامة والتباعد الإجتماعي والنظافة الشخصية وغسل الايدي بصفة مستمرة.

[x]