وزير المالية: الجنيه صمد أمام متغيرات قاسية.. ولولا جائحة كورونا كانت نسبة الدين العام ستصل لـ83%

16-6-2020 | 16:48

وزارة المالية

 

سامح لاشين

قال محمد معيط، وزير المالية ، إن الاقتصاد المصرى كان يسير فى الطريق الصحيح لولا جا ئحة فيروس كورونا، مؤكدا أن الإصلاحات المالية والنقدية والاقتصادية التى اتخذتها الدولة المصرية ستُمكن الاقتصاد المصرى من التعافى سريعا من آثار الأزمة.

وأضاف  وزير المالية ، خلال جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة الجديدة، أن مصر تمكنت من النزول بالدين العام بنحو 25%، وهذا لم تحققه دولة فى العالم، وفائض أولى فى دولتين فقط مصر رقم 2 الحكومة أنجزت إصلاح مالى ونقدى واقتصادى أشاد به العالم، والثقة جعلتنا نطرح سندات دولية فى أوقات وظروف صعبة وتحظى بثقة المستثمرين.

وأشار إلى أن الأرقام تقول الجنيه صمد أمام صدمات قاسية، وأثناء إدارة الأزمة لم نضحى بهذا الوطن بل سنتصدر العالم فى معدلات النمو ونقص العجز الكلى إلى أقل 5%، كنا سنصل إلى مستويات ومعايير أوروبا فى نسبة العجز الكلى لولا ال جا ئحة.

وأكد أن نسبة العجز الكلى إلى الناتج المحلى الإجمالى كانت وصلت إلى 17%، إلا أن العام الماضى بلغت 8.4%، متابعا «الحكومة المطالبة بالاستقالة جا ءت بعجز كلى أقل من الذى أقره البرلمان بـ8.2%، ونسبة الدين كانت 108%، ثم 98%، ثم 92%، وكانت أيضا أقل من النسبة التى تم الموافقة عليها فى المجلس، ولولا كورونا لكان بلغ 83%».

ولفت إلى أن البيان المالي للموازنة العامة للعام المالي الجديد 2020/2021، يكشف حجم الان جا ز الذي تم في ملف السياسية المالية للدولة، فلأول مرة منذ 2008 يبدأ العجز الخاص بالموازنة بدأ في الانخفاض، مع الوضع في الاعتبار ان هذه المؤشرات تمت قبل جا ئحة كورونا.

وردا على هجوم تكتل 25-30 على المؤشرات المالية للموازنة العامة للدولة بالجلسة العامة، قال: «لولا جا ئحة كورونا كانت نسبة الدين العام ستصل لـ83%، ومع ذلك رغم المؤشرات التي وضعتها الموازنة في ظل جا ئحة كورونا، والتي من المتوقع أن يصل خلالها نسبة الدين العام لـ89% فالحكومة ستحقق قيمة قياسية».

واستكمل: «الحكومة حققت إن جا زا لم تستطع دولة تحقيقه هو خفض نسبة الدين في 3 سنوات بنسبة 25%، فهذه الحكومة حققت إن جا زا في الإصلاح المالي والنقدي والاقتصادي أشاد به العالم، بدليل الإقبال من جا نب المستثمرين على السندات المالية المصرية».

مادة إعلانية

[x]