"الصحة": أرقام وفيات كورونا في مصر "خادعة" رغم ارتفاعها

16-6-2020 | 03:47

الدكتور شريف وديع

 

محمد الغرباوى

قال الدكتور شريف وديع، مستشار وزير الصحة لشئون الرعاية العاجلة والطوارئ، إنه حتى الآن لم يحدث استقرار فى الأرقام ونسبة الإصابات، وليست مؤشرا على الانخفاض، ونسبة الوفيات عالية ولكنها خادعة، ونسعى لتقليل نسبة الوفيات، وترجع زيادة نسبة الوفيات لزيادة متوسط الأعمار، وأغلبهم لديهم أمراض مزمنة، ما بين السكر والضغط وأورام، مناشدا مرضى السكر بالحفاظ على نسبة السكر خلال الجائحة، وعدم استقرار نسبة السكر فى الدم ارتفاعاً وانخفاضاً يؤثر على جهاز المناعة، وبالتالى يكون عرضه للإصابة بشكل كبير.


وأضاف "وديع"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية "إم بى سى مصر"، الفيروس واحد ولكنه يختلف من مريض لآخر طبقا للحالة الصحية للمريض، ومن يشعر بأى أعراض عليه بعزل نفسه فى المنزل، حتى لو كانت بسيطة أو بداية متوسطة، وفى حالة تدهور الحالة عليه بالتوجه للمستشفى وخصوصاً لو ظهرت عليه الأعراض، وهى تتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 لأكثر من 24 ساعة دون انخفاض، إسهال متكرر، سعال لا ينقطع، مشيراً إلى أن العزل المنزلى فى مصر يتم متابعته بمعرفة وزارة الصحة وصل لنسبة ٣٠٪؜، والدواء متوافر لكافة المرضى المعزولين فى المنزل بمعرفة وزارة الصحة، ويتم صرفه لهم، والوزارة تتكفل به.

وأردف: لدينا جداول لكافة المرضى المتواجدين ب المستشفيات والعزل المنزلى المتابعين مع وزارة الصحة، ويُصرف لهم العلاج مجاناً من الوزارة، و لدينا 12 ألف مريض كورونا بمستشفيات وزارة الصحة، ويتبعهم حوالى 18 ألف مريض معزولين منزليا، واليوم تردد على مستشفيات وزارة الصحة 19 ألف مريض، مؤكداً أن وزارة الصحة تقوم بتقديم كافة خدماتها الصحية، مثل العمليات، وغسيل الكلى، وعمليات الولادة، فليست المستشفيات قاصرة على علاج ال كورونا فقط.

وأوضح أن نسبة الإشغال فى الرعاية المركزة 75٪؜، ولابد من توافر أماكن للحالات الحرجة لمرضى المستشفى فى حالة احتياجه لها وتدهور حالته، مشيداً ب المستشفيات الميدانية وإقامتها لاستقبال مرضى ال كورونا وتخفيف الضغط على مستشفيات وزارة الصحة، وإعطائها المساحة اللازمة لتقديم الخدمة الصحية لكافة المرضى بشكل جيد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]