7 أسرار جديدة من كواليس شيخ الحارة تكشفها إيناس الدغيدي عن "الكينج" وهشام سليم وبسمة وهبة

16-6-2020 | 00:57

المخرجة ايناس الدغيدي

 

سارة نعمة الله

أثارت المخرجة إيناس الدغيدى، هذا العام، جدلا كبيرا، بسبب تقديمها لبرنامج " شيخ الحارة والجريئة " على قناة القاهرة والناس، حيث قدمت العديد من الحلقات الساخنة والجريئة، والتى جعلت ضيوفها على قائمة "الترند" طوال شهر رمضان.


وخلف الكواليس، شهد البرنامج العديد من الأسرار التى لم يعلن عنها من قبل لوسائل الإعلام، سواء فى التحضير أو اختيار الضيوف أو أصعب الحلقات التى أثارت الجدل، ولأول مرة تعلن إيناس الدغيدى عن تلك التفاصيل في تصريحات صحفية.

وفي مقدمة هذه التصريحات، ما أكدته المخرجة إيناس الدغيدى، أنها لم تتوقع كل هذه "الضجة" التى أحدثها برنامج " شيخ الحارة والجريئة " الذى قدمته خلال شهر رمضان على شاشة القاهرة والناس، وأنها بدأت العمل قبل شهر رمضان بأيام قليلة، وقالت: "كنت أتحدث مع طارق نور بالصدفة وبعد أسبوع كلمني وسألني يا إيناس تعملى شيخ الحارة؟.. أنا مافكرتش ورديت عليه وقولته أه، قالي طيب فى المحطة هيكلموكي ويظبطوا معاكي وأعتقد أنهم كانوا مرشحين ناس كتير للبرنامج لكن ظروف كورونا منعتهم لأن في منهم كان جاى من لبنان أو دبي أو في مصر وظروفه صعبة".

وكشفت الدغيدى، أنها اتصلت بالكينج محمد منير واعتذرت له بعد حلقة حسن شاكوش، بسبب ما جاء فى الحلقة وتفاصيل مكالمة التليفون بين منير وحسن شاكوش، حيث أكدت له أن ما حدث "خطأ غير مقصود" وهو تفهم لأنه من غير المفروض أن تظهر مكالمة تليفونية فى برنامج.

وعن حلقة الفنان هشام سليم ، التى أعلن فيها تحول ابنته إلى ذكر، قالت إيناس الدغيدي : "هشام صديقي، وأنا لي معرفة بوالده ووالدته، وقد أقام فترة طويلة فى الغردقة حينما كنت أذهب هناك، ووقتها نورا ابنته كنت أعرفها جيدا وكانت صديقة لابنتى قبل أن تتحول إلى نور، وكنت أعرف تفاصيل القصة، وفى البرنامج لم يكونوا على علم بالأمر، فتحدثت مع الإعداد وطلبت ألا يكون على لسان شيخ الحارة، وقلت له خليه سؤال على لسانى ولكن ضميرى وجعنى قبل الحلقة فتحدثت مع هشام منفردين، ففوجئت أنه بيقولى إنه اتكلم مع نور وسأله هل يتكلم فى الموضوع ده ونور قاله "اللى تشوفه يابابا".

وتابعت إيناس، "كل هذه التفاصيل جعلت هشام سليم هادئا فى طرح الموضوع، لأنى كنت بتعامل مع الموضوع كقضية لابد أن نناقشها بهدوء وحكمة وليس كفضيحة و هشام سليم محترم وصديق وساند نجله بشكل كبير".

وعن اختلاف هذا الموسم عن المواسم الماضية، قالت إيناس الدغيدى: الناس بعد فترة الغياب الطويلة كانت جاية تتفرج علي، بالإضافة إلى المقارنة بيني وبين بسمة وهبه، ولا أعتقد إن بسمة واخدة منى موقف لأنها على قوة قناة تانية".

وأشارت إيناس، إلى أنها كانت تعتقد أن البرنامج باسم بسمة وهبه، وأنها هى من أعطته لطارق نور، ولكن طارق نور أكد لى أن البرنامج مملوك للمحطة وليس لـ بسمة، وأنه لا يوجد عداوة بينه وبين الأخيرة، أما عن تغيير اسم البرنامج من شيخ الحارة والكورونا إلى شيخ الحارة والجريئة ، كشفت الدغيدي، أن إدارة القناة كانت تريد أن تطلق على البرنامج اسم "شيخ الحارة والكورونا"، ولكنى اقترحت عليهم اسم شيخ الحارة والجريئة ، لارتباط كلمة الجريئة بها، ما سيكون له تأثير كبير فى الانتشار، وما ظهر على الشاشة شخصيتي الحقيقية "أشاكس وفى نفس الوقت أحافظ على علاقتى بالضيوف".

ونوهت إيناس الدغيدى، إلى أن نجاح برنامج "شيخ الحارة" كان له صدى واسع وقت العرض، حيث تلقت عروضا بتقديم برامج تليفزيونية أخرى فى قنوات شهيرة ولها جمهور واسع، ولكن هذه العروض لم تأخذ مسار التنفيذ حتى الآن بسبب ظروف كورونا.

وأكدت إيناس الدغيدي ، أن المحطة لها فضل كبير فى نجاحها بداية من المخرج ميلاد رعد، ورئيس التحرير محمد الشواف، منوهة أن "القاهرة والناس" تحترم عملها، لذلك كان البرنامج فى السنوات السابقة ناجحا ما جعل مخرجه ميلاد  رعد يخرج البرنامج بنفس الشكل.

وعن إمكانية تقديم جزء جديد من شيخ الحارة، أعربت الدغيدى عن موافقتها على الفور حتى لو قدمت برنامجا آخر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]