ماكرون: فرنسا ستدرس تاريخها لكنها لن تسقط أي تمثال

14-6-2020 | 23:24

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

 

الألمانية

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن "الكفاح النبيل" ضد التمييز يواجه خطر انحرافه عن مساره بسبب "الطائفية" و"الكراهية، وإعادة كتابة مزيفة للماضي".


وقال ماكرون في كلمة متلفزة: "أقول لكم بكل وضوح هذا المساء، أعزائي المواطنين: الجمهورية لن تمحي أي أثر أو أي اسم من تاريخها، لن تنسي أيا من أعمالها، ولن تسقط أي تمثال" .

ودلل على أن فرنسا احتاجت إلى النظر "بوضوح ومعا لكل تاريخنا، وكل ذاكرتنا" بوجه خاص في علاقتها الاستعمارية بإفريقيا، "لبناء حاضر ومستقبل محتمل على جانبي البحر المتوسط".

وشدد على أن العملية تطلبت "إرادة لإثبات الحقيقة، لكن ليس إعادة النظر أو إنكار ما نحن عليه، تحت أي ظرف".

مادة إعلانية

[x]