«بوتين»: «العنصرية مدمرة وقوة روسيا في تعدد قومياتها»

14-6-2020 | 19:47

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

 

أ ش أ

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، العنصرية وهدم النصب التذكارية في أوروبا بأنها ظاهرة مدمرة، واستشهد عكس ذلك ب روسيا كمثال وكيف قامت روسيا بأكملها بمساعدة جمهورية داغستان وهي إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية.


ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية عن بوتين قوله في مقابلة مع برنامج "موسكو- الكرملين- بوتين"، اليوم الأحد، رداً على سؤال إلى أي مدى يمكن أن يكون لقضية العنصرية وهدم النصب التذكارية في أوروبا عواقب بعيدة المدى: "حسنًا، سنرى، ما الذي يمكن التنبؤ به".

وأضاف:"على أي حال، هذه ظاهرة مدمرة، وبدون أي شك. تخيل ذلك: أنه يجب على الأطباء الأميركيين من أصل إفريقي أن يعالجوا الأطباء الأميركيين من أصل إفريقي فقط، حسناً، في بلدنا متعدد القوميات.. هل يجب على الروس أن يعالجوا الروس فقط والتتار فقط التتار، وال داغستان يون فقط ال داغستان يين، لم أقم عن غير قصد بذكر هذه السلسلة، هنا كانت داغستان في وضع صعب، حيث هبت البلاد كلها للمساعدة.

وكانت داغستان في وضع صعب بسبب انتشار عدوى فيروس "كورونا" المستجد، وعقد الرئيس الروسي جلسة خاصة حول ذلك، وأمر بتقديم كل المساعدة اللازمة للجمهورية.

وأشار بوتين إلى أنه من أجل مساعدة داغستان : "ذهب كل من الجيش ووزارة الطوارئ، والأطباء من جميع أنحاء البلاد إلى هناك".

واختتم بوتين قائلا: "هل هذا سيئ؟ على العكس، فإن قوة روسيا في هذا، قوة دولتنا المتعددة الجنسيات وشعبنا متعدد الجنسيات، يجب أن نتمسك بذلك".

[x]