الصين.. تخفيف الفقر من خلال رفع المستوى الصحي

14-6-2020 | 13:38

استشارات طبية مجانية للسكان المحليين الذين انتشلوا من الفقر

 

المصدر: صحيفة الشعب اليومية الصينية

يعتبر عام 2020 الحد الأقصى المحدد لانتهاء مهام مكافحة الفقر الشامل في الصين، ولا يزال هناك مهام لم ينته منها بعد، من بينها، فقراء الريف الذين يعاني الكثير منهم من الفقر بسبب المرض والعجز، وهي المجموعة الأكثر صعوبة في التخلص من الفقر، لذلك في السنوات الأخيرة، تكافح جميع المناطق بقوة لتعزيز التخفيف من حدة الفقر من خلال رفع المستوى الصحي.

يبلغ متوسط ارتفاع ديجي، بولاية قانزي التبتية الذاتية الحكم في مقاطعة سيتشوان 4200 مترًا، وتتميز بمناخ هضاب، وللمزارعين مصدر دخل أحادي قائم على الثروة الحيوانية. وقد تسببت الظروف المناخية والجغرافية السيئة في تخلف الاقتصاد المحلي نسبيًا، كما رافقت السكان المحليين بعض الأمراض المتوطنة لفترة طويلة.

دنغ قوانغ هونغ، كان طبيبا في مستشفى الشعب الأول بتشنغدو، وانتقل في نهاية يونيو 2018 إلى ديجي للعمل ككادر متطوع في قرية رانكا، وبدأ العمل لمدة عامية للتخفيف من حدة الفقر.

تعتبر قرية رانكا منطقة رعوية تسكنها 133 أسرة ريفية و435 شخصًا، بما في ذلك 28 أسرة و98 شخصًا يعانون من الفقر. إن الظروف السكنية لكوادر القرية قاسية جدا، حيث يسكن دنغ قوانغ هونغ مع ثلاثة كوادر آخرين في غرفة نوم مشتركة مساحتها أقل من 20 مترًا مربعًا، ولا يمكنهم الاستحمام في القرية إلا مرة واحدة في الأسبوع في المحافظة. كما أن القرية باردة جدًا في الشتاء، وتتجمد المياه المعدنية في البيوت. قال دنغ قوانغ هونغ "ظروف المعيشة حسنة، بحاجة للتكيف فقط."

إن أول عمل قام به دنغ قوانغ هونغ بعد استقراره في القرية هو التعرف على المعلومات الأساسية للأسر الفقيرة، حيث رتّب ونظّم أرشفة المعلومات الديموغرافية، والإسكان، وعدد لأغنام، وما إلى ذلك، وتموقع بالأقمار الصناعية لكل أسرة فقيرة لتوفير معلومات دقيقة لتنفيذ مشاريع التخفيف من حدة الفقر. وبسرعة، يكون دنغ قوانغ هونغ على دراية بالفعل بحالة السكان في القرية، وخاصة الأسر الفقيرة.

ثم قام دنغ قوانغ هونغ بتعليم القرويين جميع أنواع المعرفة العلمية من خلال المدرسة الليلية للمزارعين، لكن أكثر ما يتحدث عنه هو الوقاية من الأمراض، مثل الوقاية من الأمراض الشائعة بين طلاب المدارس الابتدائية، والوقاية والعلاج من الأمراض المائية، والسل، ومرض كاشين بيك وغيرها. وأن التركيز على تعليم وسائل الوقاية من الأمراض، ليس بسبب اختصاص دنغ قوانغ ونغ في الطب فحسب، ولكن أيضا لأن المرض هو السبب الرئيسي لإثارة الفقر في المناطق الفقيرة.

وفي العامين الماضيين، شارك دنغ قوانغ هونغ في أكثر من 50 دورة دراسية، تضمنت أكثر من 30 دورة تتعلق بالوقاية من الأمراض وعلاجها، وأصبحت المفاهيم الصحية تدريجياً جزءًا من العادات المعيشية للناس.

تعتبر الأسر الفقيرة في قرية رانكا موضع اهتمام خاص لدنغ قوانغ هونغ، وخاصة عائلة تودو.

يعاني تودو من مرض الصرع، ويتوجب على عائلته ارسله كل عام الى مدينة كبيرة للحصول على العلاج الطبي، الذي يحتاج مبالغ باهظة اغرقت العائلة. وبعد فهم الوضع، اتصل دنغ قوانغ هونغ بالمستشفى الذي يعمل فيه في سيتشوان، واستشار مدير قسم الأعصاب لطلب خطط العلاج لمرات عديدة، وتم نقل المعلومات التي حصل عليها إلى والدة تودو، بالإضافة الى العناية به في حياته ونظامه الغذائي.

تعرض تودو ذات مساء في يوليو 2019 لنوبة اغماء سقط على الأرض، ما تسبب في إصابات خطيرة في الرأس والعينين. وبعد أن تلقى دنغ قوانغ هونغ مكالمة هاتفية من والدة تودو للمساعدة، هرع على الفور الى بيت تودو لتحقق من حالته وإرساله إلى المستشفى للعلاج، ثم ساعد دنغ قوانغ هونغ على نقله إلى مستشفى الشعب الأول تشنغدو للحصول على علاج كامل. وبعد دخول تودو المستشفى، كتب في الويتشاد قائلا: "شكرا لك عمي دنغ، لن أستطيع تسديد لطفك مدى حياتي".

يوجد في قرية رانكا اثنان من القرويين المصابين بإصابات خطيرة، وقد ساعدهم دنغ غوانغ هونغ في طلب للحصول على بطاقة هوية للإعاقة وحصلا على شهادة إعاقة. وأدرج أحدهما في قائمة ضمانات الحد الأدنى من الأمن المعيشي من إدارة الشؤون المدنية في نوفمبر من العام الماضي، مما يمكن أن يقلل من تكلفة العلاج في المستشفيات. وأعاد المتشائم ذات مرة رغبته في الحياة، ويعتبر عن شكره لدنغ قوانغ ونغ كلما رآه.

في يونيو من هذا العام، توشك مهمة المساعدة التي قدمها دنغ قوانغ هونغ على مدار عامين على الانتهاء، ولكن مهمة الحفاظ على نتائج التخفيف من حدة الفقر لا تزال شاقة. ووفقًا لترتيب المنظمة ورغباته الخاصة، فإنه سيؤجل أعمال المساعدة في القرية لمدة عام واحد في قرية رانكا لتنفيذ تخفيف الفقر من خلال رفع من مستوى الصحة العامة.

المصدر: صحيفة الشعب اليومية الصينية


الطاقم الطبي يقدم فحصًا طبيًا مجانيًا للمسنين في قرية هوانغ ليان بمقاطعة هونان


نزل الأطباء والممرضات في مقاطعة شانسي الى القرية لتقديم خدمات طبية

مادة إعلانية

[x]