كوريا الجنوبية تحث جارتها الشمالية على الالتزام بالاتفاقيات المبرمة بين الجانبين

14-6-2020 | 10:51

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن

 

أ ش أ

عقدت الحكومة الكورية الجنوبية اجتماعًا أمنيًّا "طارئًا" اليوم الأحد، حثت فيه " بيونج يانج " على الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين .


يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه الأخيرة التهديد بقطع العلاقات مع "سول" واستخدام العمل العسكري.

واستعرض كبار المسئولين الأمنيين في سول بقيادة مستشار الأمن الوطني بالمكتب الرئاسي جونج وي-يونج - خلال الاجتماع - الوضع الأمني الحالي في شبه الجزيرة الكورية والانتقادات العنيفة من قبل ( بيونج يانج ) - وفقًا لتصريحات أدلى بها المتحدث باسم المكتب الرئاسي كانج مين-سوك ونقلتها وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

يذكر أن بيونج يانج قد زادت من حدة التوترات في العلاقات بين الكوريتين، احتجاجًا على المنشورات المناهضة للنظام الحاكم في كوريا الشمالية والتي بعث بها "منشقون " كوريون شماليون ونشطاء آخرون عبر الحدود من داخل الأراضي الجنوبية.

وأصدرت كيم يو- جونج ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج - أون ، والنائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري، عددًا من البيانات شديدة اللهجة، حيث بلغت التهديدات ذروتها أمس السبت حيث هددت بقطع العلاقات مع سول، وألمحت إلى إمكانية القيام بعمل عسكري، قائلة إن "الخطوة التالية" - لم تحددها - ستكون قريبة.

وبعد ساعات من تصريح كيم يو- جونج ، قالت وزارة الوحدة في سول - المسئولة عن العلاقات بين الكوريتين - إن الحكومة الكورية الجنوبية تأخذ الأوضاع الحالية على محمل الجد، وأنه يتعين على الجانبين الالتزام بجميع الاتفاقات التي تم التوصل إليها.

وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية - في وقت سابق اليوم - أنها تحتفظ بالرد على جميع التحركات المحتملة ل كوريا الشمالية ، داعية بيونج يانج إلى الامتثال للاتفاق العسكري المبرم بين الجانبين.

الأكثر قراءة

[x]