تكريم محجوب في بني سويف

12-6-2020 | 13:25

 

محجوب شعبان عبدالعزيز ، ممرض من قرية الحلابية بمحافظة بنى سويف، ترك بيته، وأبناءه منذ بداية أزمة «كورونا»، وأقام بشكل دائم فى قسم العزل بمستشفى الصدر بالمحافظة.


يطلقون عليه المقاتل محجوب، والجندى المجهول فى مستشفى صدر بنى سويف؛ لأنه متطوع منذ أكثر من شهرين، ويقيم بشكل مستمر فى المستشفى، ويعمل طوال الوقت، باستثناء ساعات النوم القليلة.

يراعى محجوب جميع المرضى بكل إخلاص وتفانٍ، ويعتبرهم من أفراد أسرته، وبشهادة كل من تعاملوا وخرجوا من المستشفى، فقد أكدوا شهامته، ورجولته، وتفانيه، وإخلاصه.

قصة رائعة نشرتها صحيفة «الأهرام المسائى» فى صدر صفحتها الأولى يوم الإثنين الماضى، لبطل من أبطال الحرب ضد «كوفيد- 19»، الذى أكد أنه يشعر بأنه مجند على الحدود، ولا يجوز له أن يترك مكانه إلا بعد النصر - إن شاء الله - وطوال شهرين لم يحصل إلا على إجازة واحدة لمدة 24 ساعة فقط، لطمأنة أسرته بعد أن سرت شائعة عن إصابته بالوباء.

محجوب نموذج رائع، لممرض شهم، بدرجة مقاتل، يستحق تكريمه من الدكتور محمد هانى غنيم ، محافظ بنى سويف، و الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان، من أجل إعلاء قيمة العمل والتفانى لدى الطواقم الطبية.. وغيرهم.

المعركة شرسة، وسوف ننتصر فيها - بإذن الله - ولن يتحقق هذا النصر إلا بالإخلاص، والتفانى، والتكاتف، وفى الوقت نفسه، تقديم كل أوجه الدعم المادى، والمعنوى، للطواقم الطبية، فى هذه المرحلة، وتكريم المتميزين منهم، من خلال المحافظين، ونقابات الأطباء، والتمريض، والصيادلة، وأيضا من خلال وزارة الصحة، لتأكيد تكاتف المجتمع كله فى هذه المعركة.

نقلًا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]