سائق إسعاف بأسيوط يتبرع بدمه لإنقاذ زميله الخاضع للعلاج بمستشفى عزل فى حالة حرجة

12-6-2020 | 13:46

سائق يترع بالدم لزميله - أرشيفية

 

أسيوط - إسلام رضوان

كشف الدكتور علاء عطية، رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، عن استقبال بنك الدم لعدد من المتبرعين الجدد، فى أول أسبوع من فتح باب التبرع به.


وأوضح أن من بين المتبرعين محمد شوقي، سائق بمرفق الإسعاف (47 عاما)، من نزلة باقور في مركز أبوتيج، والذى قرر الإسراع فى التبرع بدمه لينقذ صديقه المسعف، الذى يخضع للعلاج في مستشفى الراجحي الجامعي للعزل فى حالة حرجة.

وصرحت الدكتورة إيمان نصر الدين، رئيس وحدة بنك الدم، بأن إجراءات التبرع تتم وفق الضوابط والشروط الصحية، التى تتضمن مرور 14 يوما على تعافى المتبرع من إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتقديم آخر تقرير طبي يفيد بسلبية المسحة، إلى جانب التأكد من وجود أجسام مناعية مضادة للفيروس، مع عمل صورة دم كاملة لتحديد فصيلة الدم، والفحوصات التي تثبت خلو المتعافي من أمراض الفيروسات الكبدية والإيدز والزهري، مع إقرار المتبرع كتابيا بموافقته على التبرع بالبلازما لصالح الحالات الحرجة المصابة بـ" كورونا ".

ونوهت الدكتورة عزة عز الدين، الأستاذ بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية، بإمكانية توجه أي متعاف راغب فى التبرع من أي مكان من أنحاء محافظة أسيوط لمقر بنك الدم بالمستشفى الجامعي الرئيسي، والذي يتميز باستخدامه أحدث المعدات الطبية المتخصصة، والتى يأتى فى مقدمتها أحدث جهاز متطور على مستوى العالم والمستخدم فى فصل البلازما من الدم مباشرةً، موضحة أن البنك يستقبل المتبرعين خلال الفترة الصباحية من عمله طوال أيام الأسبوع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]