٦ سنوات إرادة سياسية حقيقية.. القومي للمرأة يصدر ملف جهود تمكين المرأة المصرية

10-6-2020 | 14:43

المجلس القومى للمرأة

 

هايدي أيمن

أصدر المجلس القومي للمرأة اليوم ملفا يتضمن جهود تمكين المرأة المصرية خلال ست سنوات من عام 2014 حتى مايو 2020 منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة جمهورية مصر العربية .


وصرحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة بأنه خلال هذه السنوات الست الماضية فُتحت للمرأة آفاق جديدة لم تتح لها من قبل مهدت لها الطريق لمشاركة واسعة النطاق في كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية، مشيرًة إلى أن العنوان الرئيسي للسنوات الست الماضية هو توفر إرادة سياسية حقيقية لتمكين المرأة.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن ذلك يرجع لإيمان سيادة الرئيس بأهمية دور المرأة ودعمها حرصا منه على إعطائها الفرصة التى تستحقها لإثبات ذاتها ومكانتها وقدرتها على العمل والكفاح من أجل مستقبل ورفعة وطنها .

وأكدت رئيسة المجلس أن المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبي، وأنه لم يعد هناك سقف لطموح المرأة المصرية لاسيما في ظل وجود إرادة سياسية مساندة.

وذكرت الدكتورة مايا مرسي أن ملف جهود تمكين المرأة المصرية يتضمن أهم الإنجازات التى حصلت عليها المرأة خلال السنوات الست الماضية، والتى تم تقسيمها ضمن المحاور الأربعة للإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 (التمكين الاقتصادي- التمكين السياسي- التمكين الاجتماعي- محور الحماية ) متقاطعة مع محوري الثقافة والتشريعات، كما يتضمن معلومات عامة عن وضع المرأة في مصر .

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلى أن المرأة المصرية تولت مناصب لم يسبق أن تولتها كمنصب مستشار الرئيس للأمن القومي، ومنصب محافظ، بخلاف 25% من مقاعد البرلمان، و 31 % من نواب المحافظين، وقد بدأ كل هذا بإعلان الرئيس عام 2017 عاما للمرأة، لكن الأمر لم يقتصر على عام واحد بل كانت أعواما متتالية للمرأة، فعملت الحكومة على عدة تشريعات تنصف المرأة مثل تجريم حرمانها من الميراث، وتغليظ عقوبة ختان الإناث، وقانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة ، إلى جانب تصريح الرئيس بأنه لن يوقع على قانون ينتقص من حقوق المرأة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]