التشيك تعيد إلى مصر قطعة أثرية يرجع تاريخها إلى 5000 عام| صور

9-6-2020 | 17:43

السفير المصري فى براج يوقع على بروتوكول استلام القطعة الأثرية المصرية

 

أ ش أ

وقع السفير سعيد هندام ؛ سفير جمهورية مصر العربية لدى التشيك ، اليوم على بروتوكول الاستلام والتسلم للقطعة الأثرية المصرية التى قامت جمهورية التشيك بضبطها خلال عمليات الرصد لحيازة وبيع المقتنيات الأثرية بطرق غير مشروعة.

ووقع من الجانب التشيك ي وزير الثقافة لوبومير زاوراليك الذى سلم القطعة الأثرية المصرية والتى ترجع إلى عصر النقاده-2 وتاريخها في الفترة 3350- 3200 قبل الميلاد.

وقال وزير الثقافة التشيك ي في كلمته بهذه المناسبة إن إعادة هذا التمثال يدلل على العلاقات التاريخية الوطيدة التى تربط البلدين والاهتمام التشيك ي الخاص بالآثار المصرية والذى يبرهن عليه تواجد البعثة الأثرية التشيك ية للتنقيب عن الآثار المصرية في مصر منذ أكثر من 60 عاما، نجحت خلالها في العثور على العديد من المكتشفات الأثرية القيمة.

من جانبه، أكد السفير المصري على التعاون القائم بين البلدين في مجال مكافحة التهريب والاتجار والحيازة غير الشرعية للمقتنيات الأثرية والتى تنظمها اتفاقية منظمة الامم المتحدة للتعليم والعلوم والثقافة "اليونسكو" وانضمت إليها كلتا الدولتين، كما أكد على وقوف مصر داعمة لجمهورية التشيك كذلك في استعادة كافة المقتنيات الأثرية المفقودة.

يأتى هذا الحدث في أعقاب الاهتمام الذى تبديه وزارة الخارجية المصرية والتوجيهات الصادرة للسفارات في الخارج بمتابعة المقتنيات الأثرية المصرية الموجودة بالخارج والتى تم خروجها من البلاد بطرق غير شرعية، ومتابعة الوزير سامح شكرى شخصيا لجميع مراحل التفاوض ولحين استعادة الآثار المصرية حول العالم منذ رصد هذه القطع وحتى عودتها إلى تراب الوطن.

وتأتى استعادة الخارجية المصرية - من خلال السفارة في براج - لهذه القطعة التاريخية تجسيدا للتعاون الوثيق القائم بين وزارة الخارجية ووزارة السياحة والآثار من أجل استعادة التراث المصري من الخارج.


القطعة الأثرية المصرية


السفير المصري فى براج يتسلم القطعة الأثرية المصرية


السفير المصري فى براج يتسلم القطعة الأثرية المصرية

الأكثر قراءة

[x]