مستشار المفتي: هجوم إعلام «الإرهابية» جاء بعد كشف دار الافتاء استغلال «أردوغان» للفتاوى لتبرير أطماعه

9-6-2020 | 16:42

الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية

 

شيماء عبد الهادي

‏‎قال الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية ، إن جماعة الإخوان الإرهابية الموالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، دائمًا ما تعمل على قلب الحقائق وتزييفها من أجل صناعة تاريخ وبطولات زائفة للرئيس التركي واعتباره خليفة للمسلمين.


‏‎وأضاف أن وسائل الإعلام للجماعة الإرهابية والتي يبث أغلبها من تركيا وقطر لا تنفك أن تشن الهجوم تلو الآخر على مؤسسات الدولة المصرية ومن بينها دار الإفتاء بتحريف الكلم عن مواضعه مثلما فعلت مؤخرًا بأن اتهمت الدار زورًا بأنها تصف السلطان العثماني محمد الفاتح بالمحتل، وهو ما لم يرد في بيان دار الإفتاء.

‏‎وأكد أن فتح القسطنطينية تم على يد محمد الفاتح وهو فتح إسلامي مهم، ولكن في نفس الوقت لا علاقة للرئيس التركي ب محمد الفاتح ، كما أن العلماء اختلفوا في كونه هو الفتح الذي بشر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم أم أن بشارة النبي كانت تقصد فتحًا يحدث في آخر الزمان كما بينت بعض الأحاديث النبوية الشريفة.

‏‎وحذر مستشار مفتي الجمهورية من محاولة الجماعة الإرهابية «عثمنة التاريخ» وتطويعه لخلق أمجاد زائفة للرئيس التركي ليظهر بأنه خليفة المسلمين وناصرهم وحفيد الفاتحين، رغم بعده كل البعد عن هذا الأمر.

‏‎وشدد «نجم»على أن هجوم وسائل الإعلام الإخوانية والتركية يأتي بعد أن كشفت الدار من خلال المؤشر العالمي للفتوى التابع لها، استخدام سلاح الفتاوي لتثبيت استبداد « أردوغان » في الداخل باسم الدين وتبرير أطماعه في الخارج باسم الخلافة المزعومة.

[x]