هيكل: الدولة المصرية نجحت في ألا يشعر المواطن بالأزمة الاقتصادية الناتجة عن جائحة كورونا

8-6-2020 | 16:04

أسامة هيكل وزير الإعلام

 

فاطمة شعراوي

عقد أسامة هيكل وزير الإعلام مؤتمرا صحفيا مع د. محمد معيط وزير المالية بمقر وزارة الإعلام، وتحدث هيكل فى بداية المؤتمر مرحبا بوزير المالية وقال إنه منذ أزمة كورونا ونحن نتعامل على أن المواطن شريك للحكومة وهدفنا دائما ألا يشعر المواطن بمشكلة ولذلك وجدنا أنه من الضروري اطلاع المواطنين فى الدولة على ما حدث من تأثيرات اقتصادية بسبب الجائحة وجهود الحكومة حتى لا يشعر المواطن بمشكلة على الإطلاق.


وتحدث د. محمد معيط وزير المالية قائلا، إن الإجراءات التي اتخذتها الدولة مؤخرا نتيجة انتشار فيروس كورونا جاءت للحفاظ على حياة المواطنين، غير أنه وبسبب انتشار الفيروس فقد تضررت العمالة ببعض القطاعات، وتم تدبير تمويل بـ5 مليارات جنيه لقطاعي السياحة والطيران.

وأضاف "معيط" بأن 3 مليارات جنيه قد تم توجيهم للعمالة غير المنتظمة والتي تأثرت بسبب انتشار فيروس كورونا، موضحا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وجه بتخصيص 100 مليار جنيه لتبعات انتشار فيروس كورونا.

وأكد أنه قد تم ضخ 3 مليارات جنيه لدعم الصادرات خلال الـ3 أشهر الماضية، مشيرا إلى أن هناك ما يزيد عن 130 مليار جنيه من الناتج الإجمالي المصري قد اختفي بسبب الإغلاق الذي أقرته الدولة، وتراجعت نسب الزيادة في الموازنة العامة للدولة من 6% إلى 4%.

وأضاف وزير المالية خلال المؤتمر بأن الاقتصاد المصري كان قد تعافى ووصل لمرحلة مهمة وكانت الإيرادات تزيد عن المصروفات حوالى ٤ مليارات فى العام الماضى وكانت كل المؤسسات الدولية تشيد بالاقتصاد المصرى وتصفه بالواعد جدا خاصة مع استقرار أسعار الصرف وتوافر السلع والخدمات وبالفعل بدأ المواطن يشعر بالإصلاح الاقتصادى وتخسن الأمور، ولكن مع ظهور جائحة كورونا كان الأهم هو الحفاظ على صحة المواطنين وعدم إشعارهم بالأزمة ولذلك فقد تحملت الدولة من الفوائض للحفاظ على الاحتياجات والقدرة على الإنفاق المتزايد والحفاظ على الصحة.

وأشار وزير المالية إلى أن مصر نجحت فى ألا يشعر المواطن بأى نقص فى شئ مع توفير كل السلع بكميات كبيرة سواء السلع الغذائية والمواد البترولية وغيرها من الاحتياجات، وبالفعل فقد تأثرت الموازنة العامة للدولة ولكن تم الإطفاء بكل الالتزامات التى لم يقابلها إيرادات.

وأكد د. محمد معيط أننا تأثرنا سلبيا بغلق المولات والمحال وغيرها من القطاعات حيث انخفضت إيرادات الدولة ب ١٢٣ مليار جنيه بسبب الغلق ، فقطاعات بالكامل مغلقة مثل السياحة والفنادق وغيرهما

وأشار وزير المالية إلى أن كل دول العالم تعانى من أزمة اقتصادية بسبب جائحة كورونا قائلا: لا أعتقد أن القدرات تستطيع أن تتحمل أكثر من ذلك وإن كان الغلق هو الحل المباشر فى بداية هذه الأزمة ولكن اليوم كثير من دول العالم بدأت تحقق توازنا بين الإجراءات الاحترازية وأكل العيش.

وقال د.معيط خلال المؤتمر الصحفى : فقدنا ١٢٣ مليار جنيه ولذلك فلابد من إحداث توازن لصالح المواطن بالدرجة الأولى من أجل صحته واقتصاده أيضا.

وأشار إلى أن البعض قد تأثر فى وظيفته ولذلك فقد تدخلت الدولة لمساعدة قطاعات كالطيران والسباحة والعمالة المؤقتة وتم اتخاذ إجراءات أخرى متعددة مراعاة للأزمة.

وأكد وزير المالية: الإرادة فى أن يتحرك الاقتصاد المصري للأمام من جديد قائلا: كنا طموحين أن نكون على مدار السنوات القادمة من ضمن أفضل ١٠ دول فى العالم فى النمو الاقتصادى وهناك مؤسسات عالمية كانت تؤكد ذلك خاصة بعد القطع أشواطا فى القضاء على العشوائيات لخلق السلام الاجتماعى.

وأضاف: نحن مستمرون فى تلبية كل احتياجات الصحة سواء لوزارة الصحة أو المستشفيات أو الجهات ذات العلاقة وأعضاء المهن الطبية، وقد لبينا كل طلبات وزارة التموين ولدينا ٣ شهور مخزون وكل طلبات وزارة التموين تتم الاستجابة لها والحمد لله مرت الفترة الماضية بسلام وكانت الاحتياجات التموينية فى حدود ٦٣ مليار جنيه.

وأكد وزير المالية خلال المؤتمر أن أزمة جائحة كورونا ألقت بظلالها على العالم كله ونحن الآن علينا أن نحقق التوازن بين صحة المواطن ومستقبل المواطن.

وأنهى أسامة هيكل وزير الإعلام المؤتمر الصحفى قائلا إن المواطن لابد أن يكون شريكا مع الدولة فى مواجهة جائحة كورونا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]