صحيفة أفغانية: هل لايزال داعش يشكل تهديدا في أفغانستان؟

8-6-2020 | 04:00

داعش

 

أ ش أ

تساءلت صحيفة ( أفغانستان تايمز) الأفغانية عن مدى استمرار داعش في تشكيل تهديد ل أفغانستان ، مشيرة إلى أن الحكومة أعلنت كبح التنظيم بينما يواصل الأخير الإعلان عن تنفيذ عمليات داخل البلاد.


وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، أن التنظيم أعلن مسئوليته عن ثلاث هجمات كبيرة وقعت مؤخراً في كابول وننجرهار.

وأعلنت الجماعة الإرهابية مسئوليتها عن الهجمات التي استهدفت مستشفى الولادة في دشت برشي في كابول، وجنازة في ننجرهار وأحدث هجوم أسفر عن مقتل عالم دين داخل مسجد وزير أكبر خان في كابول.

وقال مسئول حكومي، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن هجوم مستشفى دشت برشي الذي أدى إلى مقتل وإصابة نساء وأطفال حديثي الولادة، لم يتم تنفيذه فقط من قبل داعش الإرهابي، ولكن تعاونت معه أيضا شبكة حقاني، وجماعة عسكر طيبة.

وتقول وزارة الداخلية، إنه تم إطلاق عمليات لدحر إرهابيي داعش، لكنها تعترف أيضًا بضرورة وجود إجماع دولي ضدها.

وقال طارق عريان المتحدث باسم زارة الداخلية: "نحن نبذل قصارى جهدنا لقمع هذه الجماعة واحتجاز قادتها، لكننا بحاجة إلى إجماع دولي في هذا الهدف لأن هذه الجماعة الإرهابية ليست في أفغانستان فقط، ولكنها تشكل تهديدًا كبيرًا على العالم".

واعترف بأن داعش تنشط بمساعدة الجماعات الإرهابية الأخرى في مختلف أقاليم أفغانستان .

وذكرت الأمم المتحدة، في تقرير لها إن شبكة حقاني على علاقة وتعاون وثيقين مع تنظيم داعش الإرهابي، وقالت إن شبكة حقاني تمهد الطريق لداعش الإرهابي لتنفيذ هجمات في كابول.

ويعتقد بعض المحللين الأمنيين، أن تنظيم داعش الإرهابي سيخلف طالبان التي يبدو أنها تتصالح الآن مع الحكومة.

[x]