قيادي بـ "مستقبل وطن ": "إعلان القاهرة" يحقق الاستقرار السياسي والأمني لليبيا وشعبها

6-6-2020 | 17:49

إعلان القاهرة"

 

أحمد سعيد حسانين

أشاد الدكتور سامي فتحي سوس، القيادي بحزب مستقبل وطن ، بمبادرة الرئيس عبدالفتاح لحل الأزمة الليبية ، والمعروفة بـ"إعلان القاهرة"، والتي تنص على احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا ، ودعوة كافة الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار .

وأكد سوس، في بيان له اليوم، أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة في ليبيا، مضيفا أن هذه المبادرة التاريخية تأتي في إطار حرص مصر الثابت على تحقيق الاستقرار السياسي والأمني لليبيا وشعبها الشقيق في ظل العلاقات الخاصة التي تربط البلدين، والتي تجعل من أمن ليبيا امتدادا للأمن القومي المصري، فضلا عن تأثير تداعيات الوضع الليبي الراهن على المحيط الإقليمي والدولي.

وأوضح القيادي بحزب مستقبل وطن ، أن المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس السيسي و المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، ركز على ضرورة إخراج المرتزقة الأجانب من كافة الأراضى الليبية، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها حتى يتمكن الجيش الوطني الليبي بالتعاون مع الأجهزة الأمنية من القيام بمسئولياتها ومهامها العسكرية والأمنية في البلاد، من أجل بداية بناء ليبيا حقيقية.

وأشار "سوس" إلى أن مصر دائما تقف بجوار الشعب الليبي الشقيق ولا يمكن أن تترك للغزو التركي للتحكم في الثروات النفطية والطبيعية اللليبية من خلال المرتزقة الذين جلبهم أردوغان لليبيا، ودعمه للجماعات والعناصر الإرهابية بالمال والسلاح .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]