«حماة الوطن»: «إعلان القاهرة» يضع ليبيا على الطريق الصحيح

6-6-2020 | 16:43

"إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية

 

أميرة العادلي

ثمن حزب حماة الوطن " إعلان القاهرة " لحل الأزمة الليبية باتفاق من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وقائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر ، والتي تؤكد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية ووقف إطلاق النار اعتبارا من 8 يونيو الجاري.


وقال اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن إن استئناف المباحثات من شأنه أن يضع ليبيا على المسار السياسي المنشود، بهدف الوصول إلى حلول وصياغة أفاق جديدة تنتشلها من فوضى الميليشيات والتدخلات الخارجية، محذرا من مواصلة تحالف الشر الذى يضم النظام التركى ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، لخططه الشيطانية فى التآمر ضد ليبيا .

وحذر مساعد رئيس الحزب، من خطورة الوضع الراهن في الساحة الليبية خاصة أن تلك الأزمة لا تمتد تداعياتها إلى ليبيا فقط ولكن إلى دول الجوار ومنها الأمن القومى المصرى، موضحا «لايمكن أن يكون هناك استقرار في ليبيا إلا من خلال تسوية للأزمة تتضمن وحدتها واستقرارها، وتتيح توزيعا عادلا وشفافا لثرواته مع استعادة الدولة الليبية لمؤسساتها الوطنية ودعم المؤسسة العسكرية (الجيش الوطني الليبي) ، مع تحمل الجيش الوطني بمسئولياته في مكافحة الإرهاب، وتأكيد دوره للحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها».

وطالب الغباشى، المجتمع الدولى خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي سرعة التدخل لإنقاذ ليبيا ومنع النظام التركى من القيام بأعمال إرهابية وإجرامية داخل الأراضى الليبية، مناشدا الشعب الليبى الشقيق والقوى السياسية بالوقوف صفا واحدا خلف مؤسساته الشرعية وخلف الجيش الوطنى الليبيى لإنقاذ ليبيا من الاحتلال التركى الذى يهدف من غزوهه ل ليبيا إحياء الخلافة العثمانية واعادة التاريخ الاسود للاحتلال العثمانى ونهب الثروات ونقل العمالة المهرة إلى أنقرة والسيطرة على النفط الليبيى ومقدرات وثروات الشعب الليبى.

مادة إعلانية

[x]