بعد تعافيه من كورونا.. نائب رئيس جامعة أسيوط يدعو أفراد المجتمع للتحلي بالوعي

6-6-2020 | 12:08

الدكتور شحاتة غريب شلقامي، نائب رئيس جامعة أسيوط

 

أسيوط - إسلام رضوان

أشاد الدكتور شحاتة غريب شلقامي، نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، بقيادة الجامعة الرشيدة برئاسة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة لإدارته الحكيمة لأزمة التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد على كافة الأصعدة، التي بدأت بتجهيز مستشفى كامل لعزل مصابي كورونا من أبناء الجامعة وأعضاء هيئة التدريس وعاملين وطلاب، وهي مستشفى الراجحي الجامعي وكذلك تجهيز مباني من المدينة الجامعية لكافة مصابي كورونا وهو ما يتم بالتنسيق مع مديرية الصحة وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لها للتصدي لهذا ال فيروس .


جاء ذلك خلال رسالته المسجلة على القناة الرسمية لإعلام جامعة أسيوط، وذلك بعد أن من الله عليه بالشفاء بعد قضاء 17 يوما داخل مستشفى الراجحي الجامعي للعزل، والتي حرص خلالها على توجيه خالص شكره وتقديره للفريق الطبي الذي اشرف على علاجه، كما تابع شكره لكافة جنود الجيش الأبيض على مستوى الجمهورية لجهودهم المخلصة وعملهم البطولي فى مواجهة هذا الخطر.

وفي هذا الشأن، دعا كافة المواطنين إلى الثقة في الدولة المصرية وفى كافة الإجراءات التي تتخذها لمكافحة فيروس كورونا المستجد والتحلى بالوعي الصحي والفكري الصحيح وبالقدر الكافي لعبور تلك الأزمة، ودحض كافة الشائعات المغرضة، مشيرا إلى أن الوقوف بجانب الدولة في تلك الآونة هو الدعامة الحقيقية التي تقود الجميع إلى تخطى الجائحة والخروج منها بسلام.

كما حرص الدكتور شلقامي على توجيه عدد من النصائح الهامة للمواطنين لتجنب الإصابة فيروس كورونا والتي جاء ضمنها الإلتزام بالمنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى وبعد اتباع الإجراءات الوقائية وعلى رأسها ارتداء الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعى وعدم الاختلاط، بالإضافة إلى متابعتهم الدورية لأي أعراض جديدة قد تطرأ عليهم وسرعة اللجوء إلى الاستشارة الطبية مبكراً تجنباً لتفاقم الأعراض وحرصاً على تجنب الحاجة إلى التنفس الصناعى.

كما أشار إلى ضرورة التزام المرضى من ذوي الأعراض الطفيفة بالعلاج في المنزل وترك المستشفيات للحالات المستعصية التي تحتاج إلى إشراف طبي مباشر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]