علامة على الكاحلين قد تكون تحذيرا مبكرا للإصابة بنوبة قلبية

6-6-2020 | 12:25

قدم

 

تعد النوبة القلب ية حالة طوارئ طبية خطيرة تتطلب عناية فورية من الخبراء الطبيين، وتحدث بسبب نقص الدم الذي يصل إلى القلب ، بحسب موقع «روسيا اليوم».


ويمكن أن تكون النوبة القلب ية أيضا أحد أعراض مرض القلب التاجي، حيث تتراكم الرواسب الدهنية في الشرايين وتحد من كمية الدم التي تصل إلى القلب .

ومن العلامات التحذيرية غير المعتادة للحالة، اكتشاف وجود علامة على تورم القدمين، حيث غالبا ما يلاحظ وجود فجوة على الجلد بعد خلع الجوارب.

وقال الدكتور كارل أورينغر، الأستاذ المساعد في الطب ومدير طب القلب والأوعية الدموية الوقائي في كلية الطب بجامعة "ميامي ميللر": "إن علامات مثل تورم الكاحلين أو زيادة الوزن، لا تعني بالضرورة أنك مصاب بأمراض القلب ، ولكنها تؤخذ في الاعتبار مع أعراض أخرى ودراسات مخبرية وتاريخ العائلة، فهي جزء مهم من تشخيص أمراض القلب أو قصور القلب ".

ويُعرف احتباس السوائل في القدمين والساقين باسم الوذمة المحيطية، التي قد تظهر على شكل "علامات جورب" على الساقين و الكاحلين في نهاية اليوم.

ويمكن للطبيب العام التحقق من هذه العلامة، بالضغط على الكاحل أو عظم الساق، لمعرفة الأثر الناجم عن ذلك.

ويُعرف هذا باسم "وذمة التنقر"، ويمكن أن يشير إلى قصور القلب الاحتقاني. وقد تكون الوذمة علامة على قصور القلب ، لأنه عندما لا يضخ القلب جيدا، يميل السائل من داخل الأوعية الدموية إلى التسرب إلى الأنسجة المحيطة.

وأضاف الدكتور أورينغر: "قد تحدث الوذمة المحيطية بسبب مجموعة من المشاكل. خلاصة القول هي أن معظم الأشخاص الذين يعانون من الوذمة المحيطية لا يعانون من أمراض القلب ، ولكن يمكن أن تكون علامة مهمة إذا كانت هناك علامات وأعراض أخرى لفشل القلب ".

وفي معظم الأحيان، تكون الوذمة المحيطية نتيجة احتباس السوائل بدلا من حالة كامنة.

وعادة ما يكون التورم في القدمين و الكاحلين خفيفا ومؤقتا.

وعندما يقف الشخص أو يجلس لفترات طويلة طوال اليوم، تسحب الجاذبية الدم إلى الساقين وهذا الضغط المتزايد يدفع السوائل من الأوعية الدموية إلى الأنسجة الرخوة، ما يسبب تورما خفيفا.

ويسمى التورم المرتبط بالجاذبية، بالوذمة التابعة، وهو أكثر وضوحا في نهاية اليوم، وهذا هو السبب في أن علامات الجوارب عادة ما تكون أسوأ في المساء.

[x]