كنوز مكتبة الإسكندرية المعرفية في "بيت الإيسيسكو الرقمي"

5-6-2020 | 11:16

بيت الإيسيسكو الرقمي

 

أ ش أ

تشارك مكتبة الإسكندرية في مبادرة " الثقافة عن بُعد " التي أطلقتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة ( إيسيسكو )، وذلك بإتاحة مصادر مكتبة الإسكندرية المعرفية الرقمية في "بيت ال إيسيسكو الرقمي" على موقع المنظمة الإلكتروني، في إطار دعم جهود الحد من انعكاسات جائحة (كوفيد-19) على مجالات التربية والعلوم والثقافة .


وذكرت - مكتبة الإسكندرية في بيان صحفي اليوم - ان هذا التعاون المتميز بين منظمة ال إيسيسكو و مكتبة الإسكندرية يعد تتويجا لجهود الجانبين الكبيرة في سبيل الحفاظ على استمرارية الحركة الثقافية خلال جائحة كوفيد-19، وتوفير المصادر المعرفية الرقمية للجمهور، في ظل الإغلاق الذي اضطرت إليه المؤسسات والهيئات الثقافية للحد من انتشار الفيروس، واستشرافا ودعما لمستقبل الثقافة الرقمية .

وتتضمن مصادر مكتبة الإسكندرية المعرفية التي يستضيفها "بيت ال إيسيسكو الرقمي"، أربعة عناصر رئيسية؛ هي: مستودع الأصول الرقمية (دار)، ومخطوطات ويلكوم العربية، وأرشيف الصحافة المصرية، والأرشيف الرقمي للطوابع المصرية.

ويعد مستودع الأصول الرقمية (دار) الذي دشنه المعهد الدولي للدراسات المعلوماتية ب مكتبة الإسكندرية ، أرشيفًا لجميع الوسائط من كتب وشرائح وأفلام نيجاتيف وخرائط ومواد سمعية وبصرية، ويحتوى على أكبر مجموعة رقمية باللغة العربية، ويقدم خيارات مختلفة للعرض، وللبحث عن كلمة مفتاحية أو مصطلح، ووضع العلامات ومشاركة الكتب على شبكات اجتماعية أخرى، بالإضافة إلى تقييم الكتب والتفاعل مع مستخدمين آخرين عن طريق كتابة التعليقات.

أما مخطوطات ويلكوم العربية على الإنترنت فهي تتيح لأول مرة الوصول إلى أكبر مجموعة من الكتب المخطوطة وأجزاء من مخطوطات تتناول تاريخ الطب بصورة رقمية عالية الجودة على الإنترنت مرفقة ببياناتها، وهي جزء من مكتبة ويلكوم الآسيوية والتي تحتوي على 12 ألف مخطوطة و4 آلاف كتاب مطبوع بـ43 لغة مختلفة.

ويعد أرشيف الصحافة المصرية أرشيفًا لما أنتجته الصحافة المصرية على مدى 40 عامًا في جميع المجالات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ويضم نصف مليون مادة صحفية، أنجزها 17 ألف كاتب ومراسل صحفي في 30 موضوعًا مختلفًا ونشرها 170 دار نشر وصحف ودوريات ومجلات صحفية.

أما الأرشيف الرقمي للطوابع المصرية فهو يحتوي على 2300 طابع بريد أصدرها البريد المصري منذ عام 1866م وإلى اليوم، وتضم المجموعة أنواعا مختلفة من الطوابع، مثل البريد العادي والبريد الحكومي والبريد الجوي والطوابع التذكارية، التي كان يتم إصدارها في مناسبات خاصة وتغطي عددًا كبيرًا من الأحداث المهمة في تاريخ مصر والعالم، ومع كل طابع معلومات مفصلة حول تاريخ ومناسبة إصداره ووصف كامل له.

يذكر أنه تماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي تنتهجها الدول للوقاية من فيروس كورونا ، تعمل مكتبة الإسكندرية على تقديم خدماتها عن بُعد لأكبر عدد من المستفيدين، من خلال توفير مصادر المعلومات للباحثين من جميع أرجاء مصر؛ سواء كتب ومقالات أوغيرها من مصادر المعلومات بشكل عام ومقالات الدوريات بشكل خاص، حيث تتيح المكتبة أكثر من 120 ألف دورية إلكترونية عربية وأجنبية، كما تتيح أيضًا نحو مائتي ألف كتاب علي شبكة الانترنت، في إطار منظومة تهدف إلى الوصول إلى روادها في أي مكان دون أن يطلب منهم الذهاب إليها .

[x]