أسعار علاج "كورونا" تثير الجدل ..المستشفيات الخاصة : 3 شروط لاستقبال المرضى ..والصحة تصر والنواب يحذر

4-6-2020 | 22:44

فيروس كورونا - أرشيفية

 

داليا عطية

تصاعد الجدل بين المستشفيات الخاصة ووزارة الصحة حول تسعير العلاج لمصابى كورونا فى هذه المستشفيات، ففى الوقت الذى تصر فيه الوزارة على وضع حد أقصى للعلاج لا يتجاوز 10 آلاف جنيه لليلة  تعتبر المستشفيات الخاصة هذه التسعيرة غير عادلة بل ذهبت إلى أبعد من ذلك واعتبرتها غير قانونية.

فيما أعلنت غرفة مقدمى الخدمات الصحية رفضها التعامل بها، وأن بعض المستشفيات انسحبت من تقديم الخدمات العلاجية لمصابى كورونا، وما بين  قرار وزارة الصحة الذى تقول إنه مبنى على دراسة دقيقة ويحقق العدالة وموقف المستشفيات الخاصة الرافض له، تظل أزمة العلاج فى هذه المستشفيات  دون حل، ويبقى مريض كورونا الذى يبحث عن هواء ينقذه من موت يلاحقه مع كل ساعة، تمر بلا إجراء عملى يحقق صالح كل الأطراف ولعل هذا المطلب  بات  ضروريا  خاصة أن هناك اتصالات تجرى حاليا حسب ما أكده مسئولون بغرفة مقدمى الخدمات الصحية لعقد لقاء مع وزيرة الصحة هالة زايد لبحث هذه القضية فى ضوء ملاحظات أصحاب المستشفيات.

وفى محاولة للتوصل إلى رؤية واضحة تحقق صالح جميع الأطراف وتفتح أبواب المستشفيات الخاصة أمام مصابى كورونا لتلقى العلاج بأسعار مناسبة تعرض "بوابة الأهرام" فى التحقيق التالى تفاصيل القضية وجهات النظر المختلفة حولها.

بدا  ياسر عبدالعزيز ذلك المواطن الخمسيني الذي يخشي إصابته بفيروس كورونا المستجد حائرًا في قائمة أسعار العلاج التي تبدأ من 1500 الي 10000 جنيه نظير الليلة الواحدة في أي من مستشفيات القطاع الخاص .خصوصا أن هناك صعوبات لدخول مستشفى حكومي.

ويقول لـ"بوابة الأهرام"، أعمل سائق تاكسي وقد تأثر عملنا بسبب حظر التجوال الذي فرضه فيروس كورونا المستجد وقائمة أسعار علاج المصابين فوق طاقتي فماذا لو أصيب أحد أفراد أسرتي " الموت أرخص من العلاج"


وحددت وزارة الصحة تسعيرة العلاج في المستشفيات الخاصة التي تتضمن مابين 1500 إلي 3 آلاف جنيه للإقامة لليلة الواحدة و7500 جنيه للرعاية المركزة و10آلاف جنيه لغرف الرعاية الصحية شاملة استخدام جهاز تنفس صناعي .

في البداية كان علاج مصابي الفيروس مقتصرا فقط على المستشفيات الحكومية مع تحملها تكلفة العلاج والإقامة بالمستشفي لمدة 14 يومًا ولكن مع تزايد أعداد المصابين تجاوزت 20 ألف مصاب ازداد أيضا الضغط علي البنية التحتية لهذه المستشفيات فجاء التوجه إلى مستشفيات القطاع الخاص فأين يذهب المرضى إذن ؟! ولكن أصحاب هذه المستشفيات رفضوا تلك الأسعار ووصفوها بالمنخفضة نظير الخدمات المقدمة للمرضي مطالبين بارتفاعها ليرفعوا بذلك شعار " الثمن أولًا ثم قبول المريض".


مستشفيات القطاع الخاص  

وبررت مستشفيات القطاع الخاص مطالبها بزيادة تكلفة علاج المرضي لديها عن التسعيرة التي وضعتها وزارة الصحة بأن الخدمة الطبية تختلف من مستشفى إلى آخر بحسب إمكانات كل منه .

كل مستشفي حر في تحديد سعر علاج مريض الكورونا !

وتدعم غرفة مقدمي الرعاية الصحية ب اتحاد الصناعات هذا الموقف فيقول الدكتور أحمد نزيه المتحدث الرسمي للغرفة : "كل مستشفي حر في تحديد سعر علاج مريض كورونا " .

 مخالفة قانونية

##

ووصف في حديثه لـ"بوابة الأهرام" تسعير وزارة الصحة للعلاج مرضي "كورونا" داخل المستشفيات الخاصة بالمخالف قانونًا قائلًا :"تسعير وزارة الصحة لعلاج مرضي كورونا مخالف لقانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية".

3 أزمات مع وزارة الصحة

وكشف "نزيه"عن أزمات بين مستشفيات القطاع الخاص ووزارة الصحة فقال لـ"بوابة الأهرام": لم تسمح وزارة الصحة لهذه المستشفيات بإجراء تحليل الـ "بي سي آر" الذي يكشف عن إصابة المريض بالفيروس أو عدم إصابته وهو ما يزيد من عدد الإصابات حيث تستقبل المستشفيات من يظهر عليه أعراض الفيروس دون التأكد من كون المريض مصابا فعليا او مشتبها في إصابته " ممكن يكون فيه حالات سلبيه للفيروس لكن بتواجدها مع الحالات الإيجابية هتتعرض للعدوى المباشرة " مطالبًا وزارة الصحة بالسماح ل مستشفيات القطاع الخاص بإجراء التحليل للتأكد من إصابة المرضى فعليا بالفيروس قبل دخولهم المستشفي وتعريض حياتهم للخطر .

فين العلاج !

ويكشف "نزيه" عن أزمة أخرى فيقول كيف يمكن لهذه المستشفيات استقبال المرضى والوزارة لم توفر العلاج مؤكدًا أن غالبية المستشفيات في القطاع الخاص لا يتوافر لديها علاج مرضي كورونا الذي أقرته وزارة الصحة :" مش لاقيين الهيدروكسي كلورين ولا الأدوية المضادة للفيروسات " لافتًا إلى عدم توافرها في سوق الدواء ولا حتى السوق السوداء مستنكرًا أن تحدد لوزارة تسعيرة العلاج في هذه المستشفيات دون أن توفره لهم متسائلًا :"فين العلاج "؟!

استقبال المرضى بدون معايير للمستشفيات

ويضيف "نزيه" أن الوزارة لم تحدد إلى الآن المستشفيات التي تصلح لاستقبال مرضى فيروس كورونا لافتًا إلى ضرورة مطابقة هذه المستشفيات لمعايير تضمن حماية المرضي وعدم نقل العدوى للآخرين كاحتواء المستشفي على مبنى منعزل وكذلك مدخل منفصل وأسانسير خاص بحركة الحالات داخل المستشفي وغيره من المعايير التي لم تتحدد حتى الآن :" من شأن تحديد هذه المعايير وهو ما لم يحدث حتى الآن ".

أزمة تنسيق يدفع ثمنها المريض !

بحسب حديث "نزيه" لبوابة الأهرام فإن هناك أزمات في التنسيق بين وزارة الصحة و مستشفيات القطاع الخاص لعلاج مرضي فيروس كورونا مؤكدًا أن الوزارة لم تستدع أيا من أعضاء غرفة تقديم الخدمة الصحية أثناء إقرار تسعيرة علاج المرضي في مستشفيات القطاع الخاص :" فوجئنا بالتسعيرة دون مشاركتنا ".

3 شروط لاستقبال مرضى "كورونا" في مستشفيات القطاع الخاص

وأكد "نزيه" أن علاج مرضى فيروس كورونا داخل مستشفيات القطاع الخاص بحاجة ضرورية إلى السماح لهم بإجراء تحليل الـ "بي سي آر" وتوفير العلاج ووضع المعايير التي يتحدد من خلال مطابقتها المستشفيات التي يمكنها استقبال المرضى .

لماذا ترتفع الأسعار في المستشفيات الخاصة ؟

تساءلت "بوابة الأهرام" لماذا لا تقدم مستشفيات القطاع الخاص الخدمة الطبية لمرضي "كورونا" بسعر التكلفة دون جنى هامش ربح لاسيما في المرحلة الاستثنائية التي تمر بها الدولة الآن وبحسب حديث الدكتورة غادة الجنزوري عضو مجلس إدارة أحد المستشفيات الخاصة يرجع ارتفاع أسعار العلاج ب مستشفيات القطاع الخاص إلى عدة أسباب فتقول لـ"بوابة الأهرام" هذه المستشفيات لديها بنود تكلفة مرتفعه فعلي سبيل المثال يحصل الطبيب على ثلاثة أضعاف راتبه في الشيفت بسبب أنه معرض للإصابة بالفيروس وإذا حدث ذلك يـكون المستشفي مطالبا بتعويضه كما أن مستلزمات الوقاية مكلفة ماديًا بالنسبة للمستشفي لافتة إلي قلة توافرها في الأسواق ليصبح السبيل الوحيد لتوفيرها هو السوق السوداء :" بنشتريها من السوق السوداء وده مكلف جدا ".

أضافة إلي ذلك أجور العاملين بالمستشفي والذين لا يقل عددهم عن 500 شخص إضافة إلي توقف جميع الخدمات الطبية في المستشفي وتسخيرها فقط لعلاج مرضي فيروس كورونا وهو ما يمثل عبئًا ماديًا على المستشفي .

معركة الدولة مع "كورونا" .. انسحاب علني ل مستشفيات القطاع الخاص

لكن مجلس النواب يدين ذلك فيقول الدكتور أيمن أبوالعلا وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب إن المرحلة الحالية التي تعيشها الدولة من تفشي جائحة كورونا التي تهدد حياة مواطنيها تتطلب تضافر الجهود بين الجميع وأن يؤدي كل دوره المنشود تجاه الدولة والشعب للعبور من هذه الأزمة .

ووصف موقف مستشفيات القطاع الخاص من علاج مرضي فيروس كورونا ومطالبهم بارتفاع تسعيرة العلاج بغير الوطني قائلًا لـ"بوابة الأهرام" :" هذا انسحاب علني من ميدان المعركة وتهرب غير مبرر ".
وقال إن التسعيرة التي وضعتها الوزارة لعلاج مرضي كورونا في مستشفيات القطاع الخاص جاءت بعد دراسة جيدة من لجنة التسعير بوزارة الصحة .

مجلس النواب يحذر

وحذر من الرفض المتتالي لهذه المستشفيات بالنسبة لأسعار علاج مرضي كورونا لديهم مؤكدًا أن هذا الرفض سوف يضطر مجلس النواب إلي اللجوء لتطبيق قانون الطوارئ لافتًا إلي البند 21 من المادة 3 بقانون الطوارئ حيث  يعطي الدولة الحق في إلزام  مستشفيات القطاع الخاص علي علاج المواطنين :" نحن أمام جائحة عالمية ويجب أن تسود الروح الوطنية ".

وحول عدم توافر علاج مرضي "كورونا" لدي مستشفيات القطاع الخاص قال وكيل مجلس النواب يمكننا توفيرها لهم من خلال قطاع الأدوية والصيدلة بالأسعار المقررة لدي وزارة الصحة مؤكدًا "الدولة مسئولة عن توفيرها".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]