زيارات المستشفيات

3-6-2020 | 17:52

 

توجيه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المحافظين، خلال الاجتماع، الذى عقد مؤخرا، بضرورة تكثيف الزيارات الميدانية للمستشفيات، التى تعالج مرضى فيروس «كورونا» ــ جاء فى توقيته الصحيح.


تقريبا، نحن الآن فى مصر فى مرحلة الذروة ، التى نتمنى أن تقل مدتها إلى أدنى حد ممكن- إن شاء الله ــ وخلال هذه الفترة، لابد أن يكون هناك دعم كامل للمستشفيات، و المراكز الطبية ، ومتابعة المستشفيات ميدانيا، للوقوف على أوضاعها، وحل مشكلاتها أولا بأول.

قبل ذلك، كانت الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان، قد بدأت القيام بعدة جولات فى المستشفيات، لتذليل جميع العقبات، التى تواجه المرضى و الطواقم الطبية ، ودعمهم.

الأمر المؤكد أن هذه الزيارات تسهم فى رفع الروح المعنوية للأطقم الطبية، وفى الوقت نفسه تقضى على جزء كبير من المشكلات الميدانية الموجودة فى المستشفيات، التى يكون بعضها سهل الحل، ووجود المسئول فى الموقع يؤدى إلى حلها تلقائيا.

المحافظون يجب أن يكون لهم دور مهم وحيوى خلال الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بمتابعة الأحوال الميدانية فى المستشفيات، ومعاقبة المقصرين، ودعم الطواقم الطبية ، والأهم من كل ذلك أن يشعر المرضى بوجود المسئول إلى جوارهم، مما يرفع من معنوياتهم إلى درجة كبيرة.

اللافت للانتباه أن رئيس مجلس الوزراء كان حريصا على ارتداء الكمامة ، برغم أن الاجتماع كان بتقنية «الفيديو كونفرنس»، وهى رسالة مهمة لكل المواطنين بضرورة الالتزام بتعليمات الوقاية، للحد من انتشار «الوباء» اللعين.

تبقى بعد ذلك مشكلة بعض المستشفيات الخاصة، التى تغالى فى أسعارها، وتطلب أرقاما فلكية، وهى تحتاج إلى وقفة من وزارة الصحة والسكان، وإعادة مراجعة الأسعار، والالتزام بسقف لا يتم تجاوزه أبدا.

نقلا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]