المستشار الألماني السابق شرودر ينتقد سياسة «أمريكا أولا» في أزمة «كورونا»

2-6-2020 | 11:29

المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر

 

هانوفر - د ب أ

وجه المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر انتقادات حادة لسياسة " أمريكا أولا" التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ظل أزمة جائحة كورونا .


وقال السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي في الحلقة الثانية من مدونته الصوتية "جيرهارد شرودر - الأجندة": "هذا موجود دائما في التاريخ الأمريكي: مراحل التفكير في الذات ثم مراحل المسؤولية الدولية مجددا... لكن الوحشية التي يفرضها ترامب وإدارته في الوقت الحالي ذات نوعية جديدة".

وذكر شرودر أنه يتعين القول للولايات المتحدة بوضوح بالغ: "نحن شركاء، لكن لسنا أتباعا كما تتصورون"، مضيفا أنه من الخطأ إتباع سياسة " أمريكا أولا" في ظل مشكلة عالمية، وقال: "لكن ليس لدي أمل في أن يتم إدراك ذلك داخل القيادة (الأمريكية)"، مطالبا بتطوير المزيد من القوة السياسية المشتركة من الاتحاد الأوروبي النقدي، مشيرا إلى أن أزمة كورونا اختبار يتطلب جهدا من ألمانيا على وجه الخصوص.

وذكر شرودر: "من المثير للاهتمام للغاية أن نقاشا بدأ الآن في أوروبا يقول: أنتم تستطيعون فعل ذلك، بينما نحن لا نستطيع... لذلك كان من السليم أن تتخلى ألمانيا عن تحفظها الأولي عندما تعلق الأمر بمساعدات لإيطاليا أو إسبانيا أو البرتغال أو حتى فرنسا"، مضيفا أنه سيتضح الآن "ما إذا كانت أوروبا المندمجة ستثبت جدارتها على هذا النحو أم لا".

وأكد شرودر ضرورة التغلب على المعارضات ضد حزمة الإنقاذ بالمليارات التي اقترحتها ألمانيا وفرنسا، وقال: "يتعين إقناع التجار في هولندا بأنهم لن يستطيعوا الضغط على المكبح على الدوام".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]