أمير بلجيكي يعتذر عن حضوره حفلا يتنافى مع إجراءت "العزل" بعد إصابته بـ"كورونا"

1-6-2020 | 12:14

الأمير يواكيم

 

أ ش أ

اعتذر أمير بلجيكي عن إقدامه على حضوره حفل في إسبانيا ، بما يتنافى مع إجراءات العزل ، قائلا إنه نادم على أفعاله.


وذكرت صحيفة "الإندبندنت " البريطانية -في موقعها على الانترنت اليوم الإثنين عن متحدث باسم القصر الملكي البلجيكي قوله إن الاختبارات أظهرت إصابة الأمير يواكيم ، بفيروس "كورونا " بعد حضوره تجمعا في مدينة "قرطبة " جنوب إسبانيا أواخر مايو الماضي .

وقال الأمير- البالغ من العمر 28 عاما - "أود أن أعتذر عن عدم احترام كل إجراءات الحجر الصحي خلال رحلتي".

وأضاف "في هذه الأوقات الصعبة ، لم أقصد الإساءة إلى أي شخص أو عدم احترامه."

وكشف القصر الملكي البلجيكي أن الأمير - الذي يعد العاشر في ترتيب اعتلاء العرش - قد أصيب بفيروس "كورونا " بعد الذهاب إلى هذا التجمع - لكنه قال إنه لا يمكنه تأكيد عدد الأشخاص الذين كانوا هناك في ذلك الوقت.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن عدد الحضور في التجمع كان أكبر من العدد المسموح به ، بموجب قواعد الإغلاق التي تهدف إلى الحد من انتشار الفيروس "التاجي".

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يتعارض مع قواعد الإغلاق في مقاطعة قرطبة ، حيث تم السماح بحد أقصى 15 شخصًا بالالتقاء في ذلك الوقت.

ومن جانبها أعلنت الشرطة الإسبانية أنها بدأت تحقيقا في الحادث ، وأن منتهكي القيود قد يواجهون غرامات تتراوح بين 600 يورو (540 جنيه استرليني) و عشرة آلاف يورو.

مادة إعلانية

[x]