«نيويورك تايمز»: موظفو الخدمة السرية نقلوا ترامب لمخبأ تحت الأرض في البيت الأبيض

1-6-2020 | 03:23

البيت الأبيض

 

واشنطن - سحر زهران

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز»، عن أنه قد تم نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، إلى مخبأ تحت الأرض ب البيت الأبيض مساء الجمعة الماضية، بعد اشتباك المتظاهرون مع الشرطة وعناصر الخدمة السرية خارج البيت الأبيض ، وفقًا لتقارير متعددة.

وذكرت الصحيفة، أن الرئيس نقل إلى المخبأ؛ بعد سحب المتظاهرون الحواجز المعدنية بعيدًا عن أبواب البيت الأبيض مساء الجمعة.

ووفقًا لشبكة CNN، فقد ظل هناك لمدة ساعة تقريبًا قبل أن يعود إلى مقر إقامته، ولم يتضح ما إذا كانت السيدة الأولى ميلانيا ترامب ، وابنهما بارون رافقاه أم لا.

ولم يرد مسؤولو البيت الأبيض والجهاز السري على الفور على طلبات للتعليق.

وانتقد ترامب ، واشنطن العاصمة، العمدة موريل بوزر (على اليسار)، في تغريدة صباح الأحد بعد المظاهرة، متهما إياها بعدم السماح لشرطة العاصمة بمساعدة عملاء الخدمة السرية.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع «تويتر»، قائلا: «على الجانب السيئ، عمدة العاصمة موريل بوزر، الذي يبحث دائمًا عن المال والمساعدة، لن يسمح لشرطة العاصمة بالتدخل».

ومع ذلك، ذكر بيان من الخدمة السرية، أن شرطة بارك الأمريكية، وشرطة العاصمة حضرتا مساء الجمعة.. كانت الاحتجاجات في العاصمة من بين المظاهرات العديدة التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد في نهاية هذا الأسبوع بسبب مقتل جورج فلويد، وهو رجل أسود غير مسلح، في حجز شرطة مينيابوليس.

وأظهرت لقطات فيديو لاعتقال فلويد الرجل يتوسل لإنقاذ حياته، بينما ركع ضابط على عنق فلويد لعدة دقائق.

وردت باوزر على ترامب في بيان، معلنة أنها وقفت مع المحتجين الذين طالبوا بالعدالة في أعقاب وفاة فلويد وتعهدوا بأن شرطة العاصمة ستحمي جميع سكان المدينة.

وقالت: «سيحمي قسم الشرطة لدى العاصمة دائمًا وكل من فيها سواء أوافقهم.. أدعو مدينتنا وأمتنا إلى ممارسة ضبط النفس الشديد حتى في الوقت الذي يواصل فيه هذا الرئيس محاولة تقسيمنا».

وأضاف: «قوتنا في سلام وأصواتنا وفي نهاية المطاف في صناديق الاقتراع في نوفمبر».

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]