«الصحة»: المستشفيات الجامعية جاهزة لاستقبال الحالات الحرجة.. وتقديم الاستشارة للمواطنين بـ«الخط الساخن»

1-6-2020 | 01:01

وزارة الصحة والسكان المصرية

 

سارة إمبابى

قال الدكتور حسام عبدالغفار، الأمين العام للمستشفيات الجامعية، إن قرارات مجلس الوزراء، اليوم، المتعلقة ب المستشفيات الجامعية ومعاملها تعني استقبالها للحالات الحرجة المصابة بفيروس " كورونا "، بعد أن كانت قاصرة على العاملين في الجامعات وأعضاء هيئة التدريس والطواقم الطبية في المستفيات الجامعية.


وتابع في مداخلة هاتفية مع برنامج «القاهرة الآن»، المذاع على فضائية «العربية الحدث»، الذ ي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنه خلال الثلاثة أشهر الماضية، ومن خلال تتبع ملامح هرم الإصابات أصبح لدينا معطيات واضحة تتمثل على سبيل المثال في أنه في كل 100 مصاب هناك 80 مصابين بأعراض بسيطة أو لا تظهر أصلاً الأعراض عليهم ولا يشعروا بها وفقط 20 من المصابين تتراوح ما بين متوسطة وشديدة وهذا معناه أن 80% من المصابين لا يحتاجون للعزل في المستشفيات ويمكن عزلهم منزلياً أو في حالة وجود صعوبات تتعلق بالمريض فيما يخص العزل المنزلي يتم عزلهم في "مدن جامعية".

 وأشار إلى أن دول العالم لجأت في مثل هذه الحالات للمستشفيات الميدانية للحالات البسيطة لكن في مصر لا نحتاج لذلك لأننا لدينا نزل للشباب ومدن جامعية كثيرة بوسعها استيعاب تلك الإصابات تصلح للقيام بدور المستشفيات الميدانية.

وقال: إنه وفقاً للاجراءات الجديدة المتخذة اليوم أصبح مسار المستشفيات الجامعية عبر محورين الأول الخط الساخن "15311"، الذي يقدم استشارة طبية عبر متخصصين تحت إشراف أساتذة الجامعة، مشيرا إلى أن هناك أعداد كبيرة تقدموا للمشاركة في تقديم الخدمة الاستشارية لمستخدمي الخط الساخن ، وأن الاستشارة تخضع لإشراف دقيق من أساتذة الحميات والصدر، كاشفا أنه يمكن للمواطن التوجه للعيادات الخارجية للمستشفيات الجامعية للفحص.

وتابع: إن هناك 11 مستشفى جامعي كانت مخصصة بالفعل لعزل العاملين في الجامعات من المصابين بفيروس " كورونا " باتت الآن جاهزة لاستقبال المصابين من الحالات الحرجة فقط".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]