حقيقة إصابة مصطفى بكري وأسرته بفيروس كورونا

1-6-2020 | 00:09

الإعلامي مصطفى بكري

 

محمد الغرباوى

نفى النائب مصطفى بكري، ما تم تداوله حول إصابته وعائلته ب فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".

وتابع: «أنا كنت مع أحمد قذاف الدم بتكلم معاه بشان الأوضاع فى ليبيا، فوجئت بأن شقيقى محمود يخبرنى بأن صفحات الإخوان نشروا خبر إصابتى ب فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، وأخضع للحجر المنزل، فقلت له هذا غير صحيح»، مشدداً على أن ترويج الجماعات الإرهابية لمثل هذه الشائعات تهدف إلى التغطية على إنجازات الدولة المصرية.

وأضاف «بكرى» خلال اتصال هاتفى ببرنامج «التاسعة»، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، أن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية مرضى بالكذب ونشر الشائعات وهدم الوطن.

وأضاف: «لابد أن نعلم أننا أمام مؤامرة تهدف إلى نشر الرعب بين المصريين وتشوية كافة مؤسسات الدولة من أجل هدمها.. دول مرضى بالأكاذيب وتزييف الحقائق، ليس لديهم وعى ولا فكر ولا منطق، هما لو عندهم وعى كانوا خسروا الشعب المصرى فى سنة».

وأكد النائب مصطفى بكرى ، أنه عندما يكون الكذب والطنطنة من الإخوان بهذا الحجم نعلم تماماً مدى تلاعب هذه الجماعة بمشاعر المواطنين، وتعمدهم الدائم فى تشوية كل إنجاز تحققه الدولة من أجل النيل من الشعب ومؤسسات الدولة معاً.

مادة إعلانية

[x]