ننشر كلمة البابا تواضروس خلال استقباله للمصريين العالقين بكينيا

31-5-2020 | 21:21

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

 

أميرة هشام

استقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية بالمقر البابوي بالقاهرة، اليوم، السفيرة نبيلة مكرم وزير الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وبصحبتهما مجموعة من المصريين الذين كانوا عالقين بدولة كينيا بسبب توقف رحلات الطيران من جراء فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد نجاح الجهود التي بذلتها وزارة الهجرة في إعادتهم.


وكانت الكنيسة القبطية في كينيا قد استقبلتهم هناك منذ شهر إبريل الماضي، وتولت رعايتهم رعاية كاملة حتى عودتهم مؤخرًا.

وقد جاءت كلمة البابا خلال استقبالهم على النحو التالي:

أرحب بكم جميعًا سعيد بزيارتكم.. عندنا في مصر مثل يقول "الناس لبعضها" وإحنا كمصريين نتميز بهذه الصفة ومتعودين نساعد بعضنا
لأن مصر كلها أسرة واحدة.

ربنا سمح إنكم تكونوا في كينيا لأن لنا هناك خدمة متميزة تخدم الكنيسة والمجتمع، والأنبا بولس له خدمة كبيرة هناك فبنى مستشفى هناك لخدمة المجتمع.

فالكنيسة يا أحبائي كنيسة خادمة لأي إنسان أيًّا كان المكان الذي يوجد فيه.

الأنبا بولس هناك مؤثر في حياة الناس وأنشأ مستشفى لخدمتهم.

وأحب في هذه المناسبة أن أحيي القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء، وأيضًا الوزراء في جهودهم الرائعة لعودة المصريين العالقين بالخارج، وكنت سعيدًا وأنا أرى العائدين من الخارج سعداء برجوعهم إلى أرض الوطن، رافعين الباسبور المصري وفخورين بمصريتهم، نصلي إلى الله أن يرفع عنا الوباء ونرجع لحياتنا الطبيعية.

الأكثر قراءة

[x]