4 أعراض و18 خطوة مهمة للعزل المنزلي.. متى يتوجه مصاب "كورونا" إلى المستشفى؟

31-5-2020 | 17:19

فيروس كورونا

 

داليا عطية

مع تزايد أعداد المصابين ب فيروس كورونا المستجد تصاعد الخوف في نفوس المواطنين ليس فقط المرضى وإنما أيضًا الأصحاء وما يدعم ذلك الخوف بل ويحوله إلى حالة من الذعر هو عدم اكتشاف العلاج حتى الآن.


أعراض فيروس كورونا المستجد تتشابه مع أعراض الأنفلونزا أو دور البرد المعروف لدى الجميع، ويمكن التعافي من الفيروس إذا حدثت الإصابة وبدون الذهاب إلى المستشفي إذ أن هناك 80% من المصابين يتعافون دون الحاجة إلي دخول المستشفى، ولكن في ظل الخوف والذعر الذي سببه تفشي الفيروس في دول العالم، وفي ظل غياب العلاج يصاب من تظهر عليه أعراض الفيروس بالهلع ويسارع فى التوجه إلى المستشفي ظنًا منه أنه سيموت مالم يتلق علاجه داخله.
بحسب أطباء الصحة النفسية، فإن حالة الخوف والهلع هذه نتيجة مايشاهده المواطنون من فيديوهات لحالات حرجة ومتأخرة تعاني إصابتها بالفيروس، إضافة إلى متابعة أخبار ضحايا الفيروس من مصابين ووفيات يقدرون يوميًا بمئات الآلاف في دول العالم.

وعلى ضوء ذلك، ينصح الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية من خلال "بوابة الأهرام" بتجنب متابعة أخبار الفيروس، خاصة أعداد الإصابات والوفيات اليومية لتجنب الخوف الزائد من الإصابة، الذي يتسبب بشكل مباشر في إضعاف الجهاز المناعي للجسم الذي يعد السلاح الوحيد المتاح حاليًا لمكافحة الفيروس إلى أن يظهر العلاج المنتظر.

ويقول رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، الدكتور أمجد الحداد: إذا شعرت بأعراض الفيروس وهى الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وقد يعاني بعض المرضى الألم والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال عليك التزام العزل المنزلي لمدة 14 يومًا.


طريقة العزل المنزلي


وبحسب وزارة الصحة والسكان، يجب أن يكون العزل المنزلي لمصابي فيروس كورونا أو المشتبه في إصابتهم بالطريقة التالية، وذلك وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية:

1- عدم خروج الشخص المخالط من المنزل طوال فترة العزل المنزلي.

2- تخصيص مكان بالمنزل نظيف وجيد التهوية، وتجنب جميع الزيارات والأنشطة الاجتماعية.

3- عدم التنقل كثيرًا من المكان المخصص للعزل إلى مكان آخر.

4 - العزل يستمر لمدة 14 يومًا من تاريخ آخر اختلاط مباشر أو غير مباشر مع الحالات المصابة ب فيروس كورونا المستجد.

5 - يجب على المخالطين ارتداء كمامة تناسب الوجه، خاصة عند التعامل مع أحد أفراد الأسرة، والتخلص منها بعد الاستخدام بوضعها داخل كيس مغلق وإلقائه في سلة المهملات.

6 - تغطية الأنف والفم أثناء العطس أو الكحة بمنديل ورقي والتخلص منه بوضعه داخل كيس مغلق وإلقائه بسلة المهملات.

7 - غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تدليك اليدين بمطهر كحولي.

8 - تناول وجبات الطعام بشكل منفصل عن أفراد الأسرة، واتباع نظام غذائي متوازن.

9 - شرب الماء الدافئ بدلًا من المشروبات الباردة.

10- عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مثل الأطباق أو الأكواب أو المناشف مع أفراد الأسرة.

11- يجب غسل الأدوات المستخدمة جيدًا بالماء والصابون مع ضرورة ارتداء قفازات مطاطية أثناء الغسل.

12- يجب تنظيف جميع الأسطح التي يتم لمسها كثيرًا مثل (أجهزة الكمبيوتر المشتركة، مقابض الأبواب، الهواتف المنزلية، تجهيزات الحمام، الطاولات بجانب السرير).

13- عدم الإفراط في تناول المضادات الحيوية.

14- ضرورة قياس الحرارة كل 8 ساعات للشخص المعزول، وإذا ظهرت عليه أعراض صعوبة في التنفس أو إسهال أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

15- في حالة ظهور أعراض يجب الاتصال بالخط الساخن (105)، أو التوجه إلى المستشفى فورًا لإجراء التحاليل اللازمة، وتجنب المواصلات العامة والأماكن المزدحمة.

16- البقاء على بعد مترين على الأقل فى حالة ضرورة الاختلاط مع أفراد الأسرة.

17- استخدام غرفة منفصلة للنوم وحمام منفصل إذا كان متاحًا.

18- التهوية الجيدة للمنزل.

أدوية الاشتباه في كورونا


ويوضح رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح الدكتور أمجد الحداد الأدوية التي يجب تناولها أثناء العزل المنزلي للاشتباه في الإصابة بالفيروس فيقول يمكن تناول بعض المكملات الغذائية مثل الزنك وفيتامين (د) وفيتامين (سي) وفي حال ارتفاع درجة حرارة المريض يمكن تناول باراسيتامول كخافض للحرارة عند اللزوم كما يمكن تناول الأدوية العشبية للكحة والإكثار من شرب السوائل الدافئة علي مدار اليوم، موضحًا "هذا ليس علاجًا لفيروس وإنما للأعراض ومحفزًا للجهاز المناعي للجسم".

ويؤكد أن تناول هذه الأدوية مع تطبيق العزل المنزلي بالطريقه المذكورة سابقًا سيؤدي إلي تعافي المريض خلال 14 يومًا دون الحاجة إلى دخول المستشفى.


متي تتوجه إلى المستشفى؟


ويوضح الدكتور أمجد الحداد أن الحالات التي يجب فيها أن يتوجه المريض إلى المستشفى وهي كالتالي:

1- ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وبشكل متواصل لأكثر من 3 أيام.
2- وجود صعوبة في التنفس.
3- زيادة معدل السعال "الكحة".
4- التأكد معمليًا عن طريق بعض الأشعة الخاصة على الصدر وصورة الدم ووجود بيانات توحي بأن هذا المريض مصاب بالفيروس وليس مجرد اشتباه في الإصابة.

80 % من المصابين يتعافون بالعزل المنزلي


في هذه الحالة يتوجه المريض إلى المستشفي وفيما عدا ذلك يعد اشتباهًا في الإصابة يستلزم فقط العزل المنزلي فبحسب منظمة الصحة العالمية 80% من المصابين يتم تعافيهم بالفعل دون الحاجة إلي دخول المستشفي وأن الحالات الحرجة فقط هي التي يتم نقلها إلى المستشفيات.

تحذيرات
ويحذر رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح من تناول أي أدوية فيما عدا المذكوره سابقًا إلا بعد الرجوع إلي الطبيب المختص لافتًا إلى انتشار العديد من بروتوكولات العلاج عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأشخاص ليسوا متخصصين في الطب.

كما يحذرمن تناول عقار هيدروكسي كلوروكوين، موضحًا أن تناوله مقتصرًا فقط علي الحالات التي ثبتت إيجابيتها للفيروس وفيما عدا ذلك يؤدي إلي آثار جانبية تصل إلي الوفاة.

تقوية جهاز المناعة
ويؤكد أن علاج فيروس كورونا حتى الآن هو المكملات الغذائية وتقوية جهاز المناعة من خلال نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يطلبها الجسم وكذلك تناول الخضروات والفاكهة إضافة إلي الابتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة والبعد عن القلق والتوتر مؤكدًا أن الخوف يؤثر بالسلب على قدرة الجهاز المناعي لجسم الإنسان.

كمامة ومسافة وغسيل الأيدي
ويشدد الدكتور رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح علي ضرورة ارتداء الكمامة أثناء الخروج من المنزل والحفاظ على وجود مسافة بين المحيطين لا تقل عن متر، وكذلك غسيل الأيدي باستمرار بالماء والصابون في حال عدم وجود المطهرات.
 

الأكثر قراءة

[x]