دراسة: الكثير من الكنديين يعانون تدهور صحتهم العقلية بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي

31-5-2020 | 14:41

التدهور العقلي

 

الألمانية

ذكرت دراسة نشرت مؤخرا أن الكثير من الكنديين يعانون تدهو صحتهم العقلية بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة، التي تم تطبيقها للحد من انتشار وباء فيروس كورونا قبل شهرين، طبقا لما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء.


وأشار حوالي ربع الكنديين إلى تدني أو ضعف صحتهم العقلية، طبقا لاستطلاع أجراه مركز الإحصائيات الكندي، صدر مؤخرا. هذا بالمقارنة بـ8 بالمئة في استطلاع جرى 2018.

وأسفر وباء كوفيد-19 عن فقدان ملايين الوظائف في مختلف أنحاء كندا وإغلاق مؤسسات تجارية غير أساسية لأسابيع.

وبالإضافة إلى المشكلات المالية المرتبطة بالإغلاق، تشير ال دراسة إلى أن الصحة العقلية تتضرر أيضًا بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي . وتتم دعوة الكنديين إلى البقاء في المنزل والحفاظ على مسافة ستة أقدام على الأقل من بعضهم البعض.

وأجرى مركز الإحصائيات الكندي ال دراسة عبر الانترنت وشملت 46 ألف كندي، في الفترة من 24 أبريل حتى 11 مايو.
 

مادة إعلانية

[x]