"البنتاجون" يصدر قرارا بنشر قوات الجيش الأمريكي لمواجهة الاحتجاجات في ولاية مينيسوتا

30-5-2020 | 23:42

البنتاجون

 

واشنطن - سحر زهران

أصدر البنتاجون  أوامر للجيش الأمريكي، بإعداد عدة وحدات شرطة عسكرية أمريكية للتأهب والانتشار في ولاية مينيسوتا ، تزامنا مع استمرارية الاحتجاجات واسعة النطاق في أعقاب مقتل شرطي للمواطن جورج فلويد.


وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، في بيان، إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها، وسط اضطرابات أهلية واندلاع المظاهرات بعدة ولايات في أعقاب مقتل فلويد.

وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاجون ": "في الوقت الحالي لا يوجد طلب من حاكم مينيسوتا لدعم الحرس الوطني أو قوات إنفاذ القانون بالولاية".

وجاءت حالة التأهب عقب تغريدة الرئيس الأمريكي ترامب، الذي طلب فيها حكام الولايات بالحزم تجاه الفوضى.

وقال ترامب: "على الحكام والعمدات التصرف بشدة أكبر، وإلا ستتدخل الحكومة الفيدرالية، وتتخذ الإجراءات اللازمة، التي تشمل القوة العسكرية اللامتناهية والاعتقالات غير المحدودة".

وفي لقطات فيديو هزت الولايات المتحدة، لفظ جورج فلويد أنفاسه الأخيرة، بعدما تعرض لمعاملة عنيفة من شرطي في ولاية مينيسوتا ، رغم توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس.

وشهدت ولاية مينيسوتا ، ومدن أخرى في الولايات المتحدة، مظاهرات حاشدة، للاحتجاج على عنصرية الشرطة، واضطهاد المواطنين السود.

الأكثر قراءة

[x]