وزيرة التضامن تكشف تفاصيل وفاة أطفال بمركز حجازي بشبرا

30-5-2020 | 23:33

الدكتورة نيفين القباج

 

سارة إمبابى

كشفت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن ال أطفال الخمسة المخالطين للطفلين اللذين ماتا بمركز حجازى لل أطفال المعثور عليهم بمنطقة شبرا، تبين أنهم غير حاملين لفيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، وتابعت: "سحبنا عينة من ال أطفال المتوفين وجار تحليلها من أجل معرفة سبب الوفاة".


وأضافت القباج، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الممرضة التى جلبت الطفلين ثبت إصابتها بكورونا، ومن هذا المنطلق من الممكن أن يكون الطفلان أصيبا بالكورونا.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الوزارة تحارب بشدة ظاهرة ال أطفال مجهولى النسب الذين يتم العثور عليهم فى الشوارع أو الأماكن غير اللائقة، وتابعت: "بيكون بلا نسب وموجود فى الشارع ..هذه ظاهرة نحاربها بشدة..مأساة بتفضل مع الطفل لفترة طويلة ونبذل مجهوداً كبيراً من أجل تنشئة الطفل فى مناخ آمن له يؤهله أن يكون عنصرا فاعلا وصالحا فى المجتمع".

وشددت الوزيرة، على أنه يتم توفير رعاية طبية وصحية لهؤلاء ال أطفال من أجل التحقق من صحتهم وحمايتهم حال تعرضهم لأى أمراض، وتابعت: "لدينا 472 مؤسسة أيتام..حتى تاريخه لم يصب أى طفل بكورونا".

مادة إعلانية

[x]