ماذا يقرأ العالم؟.. روايات تخيلت واقعا مغايرا لأحداث فارقة.. تعرف عليها

30-5-2020 | 16:08

روايات تخيلت واقعا مغايرا لأحداث فارقة

 

أميرة دكروري

هناك العديد من الأحداث الفارقة في التاريخ، ربما لو تغيرت بشكل ما، كان انعكس هذا التغير على العالم كله. هذا لا ينطبق فقط على الأحداث الكبرى، بل في بعض الأحيان على القرارات الشخصية للعديد من الأفراد الشخصيات البارزة في التاريخ، والتي ربما كانت ستختلف كثيرًا إذا ما أكدوا أو تراجعوا في قرار معين يخصهم.


العديد من المؤلفين الأمريكيين قرروا تخيل عالم مغاير أو تفاصيل مختلفة، من شأنها أن تغير العديد من الأحداث الفاصلة في تاريخ العالم، ربما من أحدث تلك النوعية من الروايات هي رواية " رودهام " للروائية الأمريكية كيورتيس ستينفيلد.

" رودهام " رواية تحاول تخيل حياة مختلفة للمرشحة الرئاسية وسيدة أمريكا الأولى في وقت ما وهي " هيلاري كلينتون ". الجميع يعرف حياة هيلاري كلينتون بالتفصيل، فضلًا عن المناصب التي شغلتها في الولايات المتحدة، ونشاطها النسوي، فقد قامت بنفسها بكتابة 3 كتب سيرة ذاتية يتم تصنيفها ضمن الأكثر مبيعًا.

لكن الرواية تحاول رسم حياة مختلفة لهيلاري، تحاول فيها التركيز على طموحها الشخصي في معزل عن طموح زوجها السياسي، حيث لا تكمل هيلاري في الرواية علاقتها ببيل كلينتون، وسيكون في ذلك بالتأكيد تأثير على نجاحه هو، وربما في التاريخ الأمريكي وبالتالي العالمي أيضًا.

"لعبة التخيل" تلك لم تكن الأولى لستينفيلد صحيح أنه يمكن أن تكون الأكثر تعمقًا لكنها تعد التجربة الثانية بعد روايتها "الزوجة الأمريكية" التي طرحتها عام 2008، والتي تقوم فيها بإعادة هيكلة وتخيل حياة لورا بوش زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش . فقد كانت هناك تلميحات دائمة أنه خلف العينين والابتسامة الغامضة لسيدة أمريكا الأولى، شخصية وحياة أكثر عمقًا وتعقيدًا مما أدركه الناس.

واحدة من الروايات الأمريكية الأخرى والمهتمة بتخيل أحداث جديدة تؤثر على الرئاسة الأمريكية هي رواية "المؤامرة ضد أمريكا "، والتي كتبها فيليب روث عام 2004 وتم تحويلها لمسلسل تليفزيوني من إنتاج HBO يحمل الاسم ذاته. تتخيل الرواية نتيجة مختلفة للانتخابات الرئاسية عام 1940، حيث يفوز فيها تشارليز ليدنبرج بدلا من فرانكلين روزفلت، وتأثير ذلك على الحياة الأمريكية بشكل عام وعلى حياة اليهود فيها بشكل خاص.


روايات تخيلت واقعا مغايرا لأحداث فارقة


روايات تخيلت واقعا مغايرا لأحداث فارقة

مادة إعلانية

[x]