في وداع "المنشار والقشاش والزواوي أخويا".. حسن حسني صديق المضحكين الجدد الذي اكتسح الساحة بالحب

30-5-2020 | 07:50

الفنان حسن حسني

 

مصطفى طاهر

"بالحُب"، الحب الحقيقي القائم على الاحترام والتقدير، وليس كما تقول الكلمة الشائعة في العامية المصرية والتي توحي أحيانا أن الأمور عندما تسير "بالحُب" فإن الأمر قد يحمل شبهة مجاملة.


"بالحُب" حصد حسن حسني مكانته الكبيرة في قلوب عشاق السينما والمصرح في مصر، وفي مكانة زملائه من النجوم في الوسط الفني المصري، ذلك الحب الذي احتضن به الجميع حسن حسني تقديرا للموهبة الكبيرة والإنسانية الرائقة التي عرف بها الجميع " حسن حسني " داخل الوسط الفني المصري.

خفيف الظل

الكوميدي العبقري خفيف الظل، الذي أعطته الكوميديا كل شهرته، والتي كان يقدرها الراحل الكبير الذي غيبه الموت عن دنيانا منذ قليل، "الكوميديا" التي قال عنها حسن حسني : "أحب الكوميديا الخفيفة المعتمدة في الأداء على الموقف، وهذا أحد أسباب مشاركتي الشباب الأفلام الكوميدية".

رغم أنه لم يكن يلعب دور البطولة الأولى، إلأ أن دور "الزواوي" في مسرحية " حزمني يا "، ومشاركاته في مسلسلات رأفت الهجان، بوابة الحلواني، وأفلام المغتصبون، المواطن مصري، القاتلة، السيد كاف، سارق الفرح، ناصر 56، لماضة، تعد علامات مركزية في مشواره الفني، أما رحلته مع موجة "ألمضحكين الجدد" هنيدي وعلاء ولي الدين وأحمد السقا وكل أبناء هذا الجيل الذين شاركهم حسن حسني أمالهم وأحلامهم ونجحوا معا في صنع توليفة تسببت في حدوث ثورة في صناعة السينما المصرية ، وكان حسني حسني القاسم المشترك لافلام الكوميديا المصرية في خلال الـ25 عاما الماضية.

القشاش

اشتهر حسن حسني بلقب " القشاش " وهو اللقب الذي أطلقه عليه الكاتب الراحل موسى صبري ، لأنه يمتلك القدرات التي تجله يستطيع أن يؤدي بتفوق في أي دور يسند إليه، وقال عنه المخرج الكبير " خيري بشارة " أنه " المنشار " من باب مشاكسة الراحل الكبير بسبب مشاركته في كم كبير من الأعمال، حتى إن بعض المواسم الرمضانية كانت تعرض له عدة أعمال في نفس الوقت.

الأكثر شعبية

كان " حسن حسني " من أكثر نجوم الوسط الفني بين أقرانه شعبية، أحب الجميع هذا الرجل التلقائي المعجون بالموهبة والذي كانت تنطق عينه بالحيوية حتى بعد أن تجاوز الثمانين من عمره، كانت المحبة الصافية لابن حي القلعة الشهير في وسط القاهرة، ردا طبيعيا من كل من عرف " حسن حسني " بتلقائيته وحيويته وضحكاته المرحة وخبرته الفنية الواسعة التي أفادت كل من شاركه العمل من النجوم والأبطال، وهم يقدرون بالعشرات من عدة أجيال.


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني


الفنان حسن حسني

مادة إعلانية

[x]