الاتحاد الأوروبي يطالب حركة طالبان باحترام اتفاقياتها وخفض العنف

29-5-2020 | 18:47

حركة طالبان - أرشيفية

 

أ ش أ

طالب الاتحاد الأوروبي ، اليوم الجمعة، حركة طالبان الأفغانية بخفض العنف والعمل على بناء الثقة مع الحكومة في كابول والسماح ببدء مفاوضات حقيقية بين الأطراف المحلية للتوصل إلى سلام واستقرار دائمين في أفغانستان.


جاء هذا الموقف في بيان صدر عن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الذين عقدوا اجتماعاً افتراضياً لهم اليوم، وفقا لما أوردته وكالة أنباء "آكي" الإيطالية.

وشدد الأوروبيون على ضرورة أن تحترم حركة طالبان اتفاقها الموقع في 29 فبراير الماضي مع حكومة الولايات المتحدة.

ودعا الأوروبيون، في البيان، إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل في أفغانستان لإتاحة الفرصة للعمل الطبي والإنساني وتوفير الطاقات اللازمة للتعامل مع انتشار وباء "كوفيد ـ 19".

أما بشأن التعامل المستقبلي الأوروبي مع هذا البلد، فقد أكد البيان أن بروكسل ستربط أي مساعدات مالية وسياسية لأفغانستان بمدى احترام السلطات لمبادئ الجمهورية والحريات والحقوق خاصة حقوق النساء والأطفال.

ونوه الأوروبيون أنهم سيشاركون بفعالية في مؤتمر المانحين الخاص بأفغانستان المقرر عقده في جنيف في نوفمبر المقبل.

وذكر الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل بدوله ومؤسساته التعاون مع الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) من أجل الدفع باتجاه التسوية والاستقرار والمصالحة في أفغانستان.

مادة إعلانية

[x]