بعد توقف دام لأكثر من شهرين.. "بوابة الأهرام" ترصد تفاصيل إقامة شعائر أول صلاة "جمعة" اليوم في زمن كورونا

29-5-2020 | 06:10

وزارة الأوقاف

 

شيماء عبد الهادي

بعد توقف دام 9 جمع متتالية منذ منتصف مارس الماضي نتيجة ظهور فيروس كورونا ، قررت وزارة الأوقاف المصرية إقامة شعائر صلاة الجمعة اليوم ٦ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٢٩ مايو، ب مسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها وأرضاها.


يشارك في الصلاة 20 من العاملين بالمسجد وبالأوقاف، وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعي، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التلفاز المصري.

وقرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن يكون موضوع خطبة الجمعة اليوم تحت عنوان حفظ النفس من أعظم المقاصد الشرعية.

وشدد على الالتزام بجميع الضوابط والإجراءات التي من شأنها المحافظة على سلامة النفس.

فيما كلف الدكتور على الله الجمال، أحد أئمة مسجد السيدة نفيسة ، بأداء خطبة الجمعة، في إطار خطة الوزارة لتمكين الشباب من مفاصل العمل العلمي والدعوي والإداري.

من جانبه، صرح الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف ، بأن هذه الخطوة تأتي في إطار العودة التدريجية لجوانب الحياة خاصة الاقتصادية منها بضوابط وقائية واحترازية بعد عطلة عيد الفطر المبارك، والتي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء عقب رئاسته للجنة إدارة أزمة كورونا قبل عيد الفطر مباشرة، بما يشمل امتحانات الثانوية العامة وشهادات الدبلومات الفنية والسنوات النهائية الجامعية.

وتابع: تم التنسيق مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، على أن تكون إقامة صلاة الجمعة التي تليها ١٣ شوال ١٤٤١هـ الموافق ٥ يونيو، من الجامع الأزهر بحضور عشرين مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأزهر الشريف مع نقلها إذاعيا وتليفزيونيا.

وتقتصر إقامة صلاة الجمعة في هذه المرحلة على المسجد الذي تنقل منه شعائر صلاة الجمعة، مع استمرار تعليق الجمع والجماعات لحين الانتهاء من دراسة مقترح الرفع التدريجي لتعليق العمل بدور العبادة ومناقشته مع وزارة الصحة ولجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩.

مادة إعلانية

[x]