وزيرة الصحة: تحديث تطبيق "صحة مصر" وإضافة المستشفيات العامة والمركزية التى تم ضمها

28-5-2020 | 15:30

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

 

كريم حسن

جدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، التأكيد على أهمية توافر كافة المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة للتعامل مع الحالات المصابة بالفيروس داخل تلك المستشفيات ، مع ضرورة إتاحة الكشف والعلاج لكل الحالات دون التقيد بمحل الإقامة الموجود فى بطاقة الرقم القومى، على أن يتم تسجيل بيانات الحالات المرضية المترددة على المستشفيات ، وربطها مع البيانات الخاصة بحملة "100 مليون صحة"، سعياً لتكامل مختلف قواعد البيانات الصحية لكافة المواطنين، وقيام وزارة الصحة بالمتابعة الدورية لتلك الحالات.


جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً اليوم؛ لمتابعة آخر المستجدات التي تبذلها كل جهات الدولة، فى إطار مواجهة فيروس "كورونا" المستجد، وكذلك ما يتعلق بموقف توافر مختلف المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة للتعامل مع هذه الأزمة، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واسامة هيكل، وزير الدولة للاعلام، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى وإدارة التكنولوجيا الطبية.

ونوهت وزيرة الصحة إلى أنه تم تحديث التطبيق الإلكتروني " صحة مصر "، وإضافة قائمة المستشفيات العامة والمركزية التى تم ضمها، وكيفية الوصول لأقرب مستشفى لمقر التواجد، تيسيراً على المواطنين، كما تم إضافة تسجيل متابعة المرضى الخاضعين للعزل المنزلي، الى التطبيق، وكذا الإبلاغ الفوري لغرفة العمليات بمتابعة المريض.

وخلال الاجتماع، استعرضت وزيرة الصحة تقريراً تضمن تحديثاً لإجمالى اعداد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" المستجد، والحالات التى تحولت نتائج تحليلها من إيجابية إلى سلبية، وكذا الحالات التى تلقت العلاج وتم شفاؤها وخروجها من المستشفيات ، هذا إلى جانب إجمالى حالات الوفيات الناتجة عن الإصابة بهذا الفيروس، وتوزيع تلك الحالات على مستوى محافظات الجمهورية، فضلاً عن توزيع الحالات المصابة سواء داخل المستشفيات أو النزل أو العزل المنزلى.


التطبيق الإلكتروني " صحة مصر "

مادة إعلانية

[x]