الشرطة البرازيلية تفتش منازل أنصار بولسونارو في تحقيق بشأن نشر أخبار كاذبة

28-5-2020 | 01:46

الشرطة البرازيلية

 

الألمانية

قامت الشرطة الاتحادية البرازيلية الأربعاء بتفتيش 29 منزلا لأشخاص يشتبه في قيامهم ب نشر أخبار كاذبة لدعم الرئيس جايير بولسونارو، حسبما قالت الشرطة وتقارير إعلامية.


وأصدر قاضي المحكمة العليا ألكسندر دي مورايس الإذن بتنفيذ عمليات التفتيش في المنطقة الفيدرالية بالعاصمة برازيليا وفي خمس ولايات، ومن بينها ريو دي جانيرو وساو باولو، وفقا لتغريدة نشرتها الشرطة على موقع تويتر.

وأفادت صحيفة "أو جلوبو" اليومية بأن الأشخاص الذين تم تفتيش منازلهم كان من بينهم مشرع سابق وضابط متقاعد بالجيش ورجال الأعمال ونشطاء ومدونون.

ويشتبه في قيام هؤلاء الأشخاص بنشر رسائل كراهية ضد اليسار السياسي ونشر تهديدات ضد المحكمة العليا، التي يرون أنها تقوض بشكل غير عادل السلطات الرئاسية لبولسونارو، وهو قائد سابق في الجيش ينتمي لليمين المتطرف.

وحضر بولسونارو تجمعات لأنصاره دون ارتداء كمامة وتجاهل تعليمات التباعد الاجتماعي، على الرغم من تسجيل البرازيل أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في أمريكا اللاتينية والتي بلغت 390 ألف حالة.
 

الأكثر قراءة

[x]