نائب رئيس الحركة الوطنية يدعو لتقديم تسهيلات خاصة للسياحة لدعم العودة التدريجية

27-5-2020 | 21:33

أسامة الشاهد

 

أميرة العادلي

دعا المهندس أسامة الشاهد النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية، مختلف القطاعات الصناعية المرتبطة بتقديم مستلزمات القطاع السياحى، بتقديم تسهيلات خاصة للمنشآت السياحية التي تقوم بعمليات الصيانة والتجديد خلال الفترة الحالية مراعاة للوضع الراهن والمرحلة الدقيقة التي يمر بها قطاع السياحة والاقتصاد بأكمله، بما يضمن خلق فرص للنشاط الاقتصادي ومحاولات للخروج من حالة التباطؤ الحالية، في إطار بدء العودة التدريجية للعمل.


وأوضح "الشاهد"، أن صناعة السياحة ترتبط بأكثر من 70 صناعة أخرى بشكل مباشر وغير مباشر، مشيرا إلى أنها أحد أهم الأسواق بالنسبة لصناعة الأثاث، وهي من أبرز القطاعات التي تخلق فرص العمل في مجال الضيافة والمجالات الأخرى الفنية.

وأضاف الشاهد أن استئناف حركة السياحة الداخلية في ضوء الضوابط التي حددتها وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية يسهم في تنشيط عجلة الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن السياحة الداخلية في المرحلة الحالية تمثل اختبارا حقيقيا واستشرافا لمستقبل استئناف الحركة على المستوى الإقليمي والدولي أيضا في إطار ضوابط صحية دقيقة.

وأكد الشاهد أن استئناف حركة السياحة الداخلية، سيكون له أثر إيجابي على الموطن الذي أصبح في حاجة ماسة للعودة للحياة الطبيعية بشكل تدريجي وقدرة على التعامل مع المحيطين في ظل ثقافة التعايش مع كورونا.

وتابع نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، أن هناك توجها عالميا للتعايش مع فيروس كورونا ، وبناء حالة من التوازن بين الحفاظ على حياة الإنسان والنشاط الاقتصادي، مشيرا إلى أن السياحة هي أحد أبرز الأنشطة الاقتصادية التي تحتاج لدعمها وإعادتها للحياة من جديد من أجل الحفاظ على العمالة والبنية الأساسية للقطاع السياحي.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]