الطحاوي: حجم الإقبال على الأدوات المنزلية انخفض لـ 10%

27-5-2020 | 16:49

فتحي الطحاوي نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية

 

سلمى الوردجي

قال فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن حركة البيع في رمضان و العيد تكون ضعيفة أو شبه معدومة في العادة، ومع ظروف كورونا، وفرض حظر التجوال، أصبحت الحركة أشد سوءًا، حيث بلغ إقبال الجمهور ١٠% بالمقارنة بالعام الماضي.


أوضح أن من أهم أسباب الركود أيضًا، أن جزءا أصيلا وكبيرا من مرتب المواطن يتم صرفه على المطهرات والكمامات والمنظفات، للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مما نتج عنه تآكل للقوى والقدرات الشرائية، بالإضافة إلى غلق المحلات الساعة 5 مساء، مما كبد التجار خسائر فادحة.

تابع «الطحاوي»" على الرغم من ذلك لم يسرح أي تاجر العمالة التي لديه، أو حتى خفض مرتباتهم، والجميع تجاوب مع مبادرة الشعبة «هنتحمل بعض».

توقع نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية ، عودة حركة البيع لطبيعتها تدريجيًا مع تخفيف الحظر أو رفعة، وانتهاء أزمة كورونا، وكذلك عودة حركة الطيران والسياحة، وفتح المقاهي، وغيرها من العوامل التي تساعد الأسواق على الانتعاش.

لفت إلى أنه بعد إنجاز العيد سوف نرفع كشعبة أدوات منزلية، مذكرة لرئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، ولوزيرة التجارة والصناعة، نفين جامع، نطالب فيها بعمل اجتماع لمراجعة القرارات ٤٣ و ٤٤، والقرار ٩٩١ لعام ٢٠١٦، وقرار ترخيص المخازن، وسنذكر بشرح واف أضرار كل قرار وتأثيره على الأسواق وارتفاع الأسعار.

كما سنقدم الحلول والبدائل من وجهة نظرنا لحل مشكلات التجار والمستوردين، لأن إعادة تقييم تلك القرارات سيساعد بشكل كبير على خفض الأسعار بنسبة لا تقل عن ١٥%، وهو ما يعني زيادة حركة البيع والشراء، والتخفيف من حالة الكساد، والتخفيف على المواطن البسيط محدود الدخل.

مادة إعلانية

[x]