رئيس الحركة الوطنية: مخططات الإخوان لإثارة الفتنة بين فئات الشعب بائسة

26-5-2020 | 00:41

رؤوف السيد علي

 

أكد حزب الحركة الوطنية المصرية ، برئاسة اللواء رؤوف السيد علي، أن مخططات جماعة الإخوان المحظورة، لإثارة الفتنة والوقيعة بين فئات الشعب المصري، مستغلة جائحة كورونا، بالمحاولات اليائسة والبائسة التي تقود إلي لا شيء، مؤكدا أن الأطباء يعتبرون سلاح مصر في مواجهة جائحة الفيروس الوبائي المستجد كوفيد 19، والتي تضرب جميع دول العالم بلا هوادة تاركة ورائها ملايين المصابين، وما يقرب من نصف مليون حالة وفاة.


وأكد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية في بيان له، أن أطباء مصر الشرفاء، لن ينساقوا وراء هذه المخططات المشبوهة، ولن يتركوا ساحة القتال حتى تعبر مصر بر الأمان ونتخلص من آثار الجائحة القاتلة، مشيرا إلى أن المجتمع المصري بجميع أطيافه، يثمنون جهود جيش مصر الأبيض ، باعتبارهم خط الدفاع الأول ضد الفيروس وجميعنا نقف صفًا واحداً خلف القيادة السياسية وخلف أجهزة الدولة ومؤسساتها حتي نعبر إلي بر الأمان.

وقال اللواء رؤوف السيد علي، موجها حديثه لجماعة الإخوان الإرهابية، "خاب فألكم فلن تستطيعوا الوقيعة بين الأطباء والشعب المصري لأن مصر وشعبها في رباط إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها".

وأكد رئيس الحركة الوطنية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أول من دعم مطالب الأطباء وهيئة التمريض وجميع العاملين في القطاع الصحي المشروعة، تقديرا لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا ، موضحا أن الرئيس السيسي قام في بداية الجائحة بزيادة بدلات العدوي ورواتب الطواقم الطبية، ووجه أكثر من مرة رسائل شكر تقديرا لدورهم، مما يؤكد اهتمام القيادة السياسية بهم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]