دنيا ودين

في يوم إفريقيا.. الأزهر يدعو شعوب القارة السمراء إلى التكاتف لمكافحة كورونا والإرهاب

25-5-2020 | 18:16

الأزهر الشريف

شيماء عبد الهادي

هنأ الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أبناء القارة السمراء بمناسبة الذكرى الـ ٥٧ ليوم إفريقيا، والذي يأتي كل عام في الخامس والعشرين من مايو، تخليدًا لذكرى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية عام 1963، التي تغير اسمها في عام 2002 إلى الاتحاد الإفريقي.


وأكد الأزهر التزامه الكامل بدوره الريادي والتوعوي والإغاثي ونشر الإسلام الوسطي داخل القارة السمراء، من خلال استقباله آلاف الطلاب الوافدين، وإيفاد القوافل الدينية والطبية والتعليمية، التي تستهدف سد الاحتياجات الأساسية لأبناء قارتنا الإفريقية، داعيًا المولى عز وجل أن تزول جائحة كورونا عن إفريقيا والعالم وتعود الحياة إلى طبيعتها.

ودعا الأزهر الشرف شعوب القارة الإفريقية في هذه المناسبة إلى التكاتف لمكافحة وباء كورونا الذي اجتاح العالم، واحتواء النزاعات والصراعات داخل القارة، والتخلص من الحروب الأهلية والطائفية والاٍرهاب، حتى تتحرر إفريقيا من كل ما يعيق تقدمها واستقرارها ويهدد صحتها وأمنها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة