الرئاسة اللبنانية: الشائعات حول صحة "عون" تستهدف إحداث بلبلة وستلاحق قانونيا

25-5-2020 | 12:54

الرئيس ميشال عون

 

أ ش أ

أكدت رئاسة الجمهورية اللبنانية عدم صحة كافة الأنباء المتداولة في الآونة الأخيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول صحة الرئيس ميشال عون، واصفة إياها بالشائعات التي تستهدف إحداث بلبلة متعمدة في البلاد، وأن الأجهزة الأمنية والقضائية ستلاحق مطلقيها وفقا للقانون.


وذكر مكتب الإعلام بالرئاسة اللبنانية – في بيان له اليوم – أن "البعض دأب على بث شائعات رخيصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتناول صحة رئيس الجمهورية ميشال عون، وكان آخرها الروايات المختلقة التي عُممت خلال اليومين الماضيين بغية إحداث بلبلة متعمدة في البلاد وبث القلق في نفوس المواطنين".

وأضاف: "إن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية إذ ينفي نفيا قاطعا هذه الروايات والتي لا أساس لها من الصحة، يهيب بالرأي العام عدم الأخذ بها، ويلفت إلى أن بثها تحظره القوانين والأنظمة المرعية الإجراء، وبالتالي فإن الأجهزة الأمنية والقضائية سوف تلاحق مروجي هذه الشائعات الخبيثة، لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق مطلقيها والمروجين لها".

على صعيد متصل، نشر رئيس لجنة المال والموازنة في مجلس النواب اللبناني النائب إبراهيم كنعان، مقطع فيديو مصورا على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وهو يتجول بصحبة الرئيس اللبناني ميشال عون في حديقة قصر بعبدا الجمهوري.

وعنون النائب كنعان المقطع المصور قائلا: "من لقائي اليوم في بعبدا مع الرئيس حول قضايا الساعة المالية والاقتصادية والاجتماعية".

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت على مدى اليومين الماضيين أنباء تشير إلى تدهور صحة الرئيس اللبناني ميشال عون ونقله إلى مستشفى الجامعة الأمريكية ببيروت.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]