أولى ناقلات النفط الإيراني تقترب من فنزويلا.. ومادورو يشكر طهران

25-5-2020 | 05:36

ناقلات نفط

 

رويترز

اقتربت الناقلة الرئيسية في أسطول مؤلف من خمس ناقلات تحمل وقودا أرسلته إيران ل فنزويلا التي تواجه نقصا حادا في البنزين من أحد موانئ شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة (بي.دي.في.إس.إيه) في الوقت الذي شكر فيه الرئيس نيكولاس مادورو طهران أمس الأحد.


ووفقا لحكومتي إيران و فنزويلا ومصادر وتقديرات موقع تتبع السفن (تانكر تراكرز دوت كوم)، بدأت إيران في إرسال 1.53 مليون برميل من البنزين ومشتقاته إلى فنزويلا في خطوة انتقدتها السلطات الأمريكية نظرا لخضوع البلدين لعقوبات.

ومن المقرر أن تصل الناقلة (فورتشن) إلى ميناء إل باليتو التابع لشركة (بي.دي.في.إس.إيه) والقريب من العاصمة، وذلك وفقا لمصدر في الشركة وبيانات إيكون التي توضح مسارها. ودخلت الناقلة الثانية (ذا فورست) الكاريبي يوم السبت . وتقوم الناقلات الثلاث المتبقية بعبور المحيط الأطلسي.

ولم ترد شركة (بي.دي.في.إس.إيه) حتى الآن على طلب للتعليق.

وقال مادورو في كلمة في التلفزيون الرسمي إن "كلا من فنزويلا و إيران تريد السلام ومن حقنا التجارة بحرية".

وأشار مادورو إلى البلدين بوصفهما " الشعوب الثورية التي لن تركع مطلقا أمام الإمبراطورية الأمريكية الشمالية".

وقالت إدارة ترامب في وقت سابق من الشهر الجاري إنها تفكر في اتخاذ "إجراءات" ردا على هذه الشحنات دون أن تذكر شيئا محددا.

وتشتد حاجة فنزويلا للبنزين، حيث تعمل شبكة التكرير لديها هذا العام بنحو عشرة في المئة من طاقتها البالغة 1.3 مليون برميل في اليوم مما يجبرها على الاعتماد على الواردات وسط عقوبات أمريكية تحد من مصادر وأنواع الوقود التي يمكنها الحصول عليها.

وتشدد واشنطن بشكل مطرد العقوبات على شركة النفط الفنزويلية في إطار محاولاتها لإسقاط مادورو.

وقالت مورجان أورتاجوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن "هذه تذكرة محزنة لسوء إدارة مادورو اليائسة.

" فنزويلا بحاجة لانتخابات رئاسية حرة ونزيهة تؤدي إلى الديمقراطية والانتعاش الاقتصادي وليس لصفقات مادورو الباهظة التكاليف مع دولة أخرى منبوذة".

وقال مسؤول كبير بإدارة ترامب، إن الوقود سيستمر لأسابيع قليلة فحسب، ولن يفيد إلا قوات الأمن و"الأشخاص أصحاب النفوذ".

ورفض المسؤول التعليق على ما إذا كان هناك رد أمريكي قيد الدراسة. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنه ليس لديه علم بأي اجراء عسكري مخطط ضد الناقلات. ولكن الرئيس ال إيران ي حسن روحاني هدد يوم السبت بالرد إذا تسببت واشنطن في مشكلات لهذه الناقلات.

عاجل
  • الشرطة الفرنسية: كاهن ليون تعرض لإطلاق النار مرتين قبل فرار الجاني
[x]