نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: زيارة وزير خارجية قطر للخرطوم "مؤامرة خبيثة"

24-5-2020 | 23:45

محمد حمدان دقلو

 

أ ش أ

وصف النائب الأول رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، واقعة زيارة وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى الخرطوم في أبريل من العام الماضي، بأنها "من المؤامرات الخبيثة".


وقال دقلو، في حوار مع قناة "سودانية 24" الخاصة مساء اليوم الأحد، إن هذه الواقعة "من ضمن المؤامرات الخبيثة.. نحن لم نكن نعلم بالزيارة، وفجأة قالوا إن وزير خارجية قطر في الخرطوم في الجو .. تساءلنا "كيف وزير خارجية يأتي السودان من دون إذن ولا تنسيق؟"، هذا لا يصح، وقال المجلس العسكري لا يسمح له بالنزول".

وأضاف"انتهى الموضوع عند هذا الحد، هو لم يتحدث إلينا .. من ضمن التآمر، شخص تحدث إلي، وقلت له إن القطريين تحدونا، بدون أن يستأذنوا منا وبدون تنسيق معنا أرسلوا وزير الخارجية، فقال أبدا كان هناك تنسيق مع رئيس المجلس العسكري، فسألت الرئيس: "هل نسقت مع القطريين قبل وصول وزير الخارجية؟"، فأقسم أن ذلك لم يحدث .. وكنا في اجتماع وكلنا قررنا أن هذا الشخص لا يأتي، هذا ما حدث، وبعدها بدأت شيطنة المجلس العسكري".

وأوضح أن "فتنة حدثت" من طرف مجموعة تريد "شيطنة المجلس العسكري والدعم السريع"، لافتا إلى أن "لا مشكلة مع قطر"، مؤكدا أن السودان منفتح على كل العالم، ويبحث عن مصلحة السودان، والعلاقات الخارجية تُبنى على المصالح المشتركة.

من جهة أخرى، قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني إن من ضمن خطة "شيطنة الدعم السريع" الحديث عن وجود قوات منه في ليبيا، لافتا إلى أن القوات السودانية "لا ترتزق".

وأضاف أن السودان أجرى اتصالات من أجل المصالحة في ليبيا، لكن لا يوجد جندي أو مقاتل من الدعم السريع في ليبيا.

مادة إعلانية

[x]