اختفاء مظاهر الاحتفال بعيد الفطر المبارك.. والأطفال يحتفلون بالألعاب النارية بالفيوم

24-5-2020 | 20:41

محافظ الفيوم يتفقد شوارع ومتنزهات وحدائق بدون مواطنين

 

الفيوم - ميلاد يوسف

لأول مرة، تختفي مظاهر الاحتفال ب عيد الفطر المبارك ، في شوارع ومدن ومراكز محافظة الفيوم ، بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.. لاسيما إطلاق الأطفال وبعض الشباب الألعاب النارية ، في الهواء.

وتبادل المواطنون، التهنئة بالعيد، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب كل منهم تهنئة بالعيد على حسابه الشخصي.

وواصلت بعض الأسر الصغيرة، شراء بعض الاحتياجات من السوبر ماركت، ومحال البقالة، حتى الساعات الأولى اليوم الأحد، للاحتفال بالعيد سويا في منازلهم.

وشهدت شوارع مدينة الفيوم ، في العديد من المناطق السكنية، تجمع للشباب، للعب كرة القدم، خلال الساعات الماضية، واختفت ساحات الصلاة الجماعية، التي كانت تستضيف المصلين لأداء صلاة العيد.

وكان المحافظ، قرر - ضمن الإجراءات الإحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في العيد - غلق المقابر والطرق المؤدية إليها مع استثناء حالات دفن الموتى، وذلك خلال الفترة من صباح اليوم الأحد الموافق 24 مايو حتى نهاية يوم الجمعة الموافق 29 مايو الحالي، منعًا للتجمعات والحد من انتشار الفيروس، والحفاظ على سلامة وصحة المواطنين.

كما شمل القرار غلق محميتي وادي الريان والحيتان والطرق المؤدية إليهما، وإيقاف جميع وسائل النقل الجماعي على مدار اليوم، والتي تشمل سيارات "السيرفيس" داخل مدينة الفيوم وسيارات النقل الجماعي داخل القرى وبين القرى والمراكز، كإجراء احترازي لمنع المواطنين من الوصول إلى المناطق السياحية أو التزاحم والتكدس بوسائل المواصلات العامة طوال إجازة عيد الفطر المبارك ، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم من الفيروس.

وشهدت بعض مراكز المحافظة، سهر العديد من الأسر أمام منازلها، خلال ساعات الليل، احتفالا بالعيد، رغم التحذيرات التي تطلقها الحكومة من التجمعات، خوفا من انتشار العدوى بالفيروس.

الأكثر قراءة

[x]