خبراء المال يكشفون وصول الذهب لأرقام قياسية في هذا التاريخ

23-5-2020 | 22:09

الذهب

 

بوابة الأهرام

قال خبراء المال، إن الذهب قد يصل إلى رقم قياسي بحلول نهاية العام، حيث إن الأسواق ستتجه إلى الطلب عليه أكثر مما يستطيع السوق المتعامل أن يوفيه.


ومن المحتمل، أن ترتفع أسعار الذهب الأمريكية تدريجيًا بمرور الوقت، وذلك بحسب داروي كونغ، مدير المحافظ ورئيس السلع في شركة DWS Group لإدارة الأصول.

ويضيف، أن الزيادة في طلب المستثمرين الأفراد "قابلها انخفاض الطلب من البنوك المركزية"، حيث يتم استنزاف العديد من احتياطيات هذه البنوك بسبب الانكماش الاقتصادي، الذى تسبب فيه انتشار فيروس كورونا .

ويتوقع كونغ أيضًا، أن تعمل البنوك المركزية إذا تسارع التضخم، وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار الفائدة التي يمكن أن تضغط على الذهب.

وفي الوقت نفسه، من المرجح أن يكون تأثير Covid-19 مؤقتًا، كما يقول كونغ، مما تحد هذه العوامل من أداء أسعار الذهب على المدى القريب.

ويوم الخميس الماضى، استقرت العقود الآجلة للذهب GCM20 ، 0.04% عند 1721.90 دولار للأوقية، بارتفاع حوالي 13٪ حتى الآن، لكنها عالقة في نطاق تسوية ضيق أقل من 64 دولارًا للأونصة هذا الشهر.

ويقول بيتر غروسكوبف، الرئيس التنفيذي لشركة سبروت، إن العامل الأكثر أهمية للذهب هو "مقدار الدين الذي يتم إنشاؤه لتمويل مختلف العجوزات النقدية والمالية العالمية".

وقضى المعدن الأصفر بعض الوقت في التداول منخفضًا لهذا العام، حيث باع المستثمرون الذهب في محاولة للحصول على النقد لتغطية الخسائر في سوق الأسهم.

ويقول غروسكوبف: "يحتاج المزيد من المستثمرين إلى إضافة الذهب كأصل حماية في محافظهم الاستثمارية"، مضيفا، أن ذلك "سيخلق طلبًا أكثر مما يمكن للسوق أن يتعامل معه"، ومع تزايد كميات التسهيلات النقدية والعجز المالي، يمكن أن يتحرك الذهب عبر أعلى مستوياته السابقة - إلى 1900 دولار أو 2000 دولار - بحلول نهاية عام 2020.

ووصف الذهب على أنه حرباء، لديها "مقياس حرارة مضاد للثقة"، و"يعلق نفسه على الموضوعات، ويعمل بشكل جيد أيضًا خلال فترات الانكماش الشديد والتضخم".

ويقول غروسكوبف، إنه إذا أعيد فتح المزيد من الاقتصاديات وكان هناك انتعاش قوي في الصين وأماكن أخرى هذا العام، فسيكون هناك تضخم، والذهب "سيحقق أداءً جيدًا مع سحق أسواق السندات".

من ناحية أخرى، إذا استمر انتشار الفيروس التاجي، وظلت الاقتصاديات مغلقة في الغالب، "سيكون هناك المزيد من طباعة النقود والتدهور، وهو جيد أيضًا للذهب"، ومع ذلك، هذا لا يعني أن الذهب محصن ضد المعاناة خلال أزمة السيولة أو الائتمان مثل تلك التي ظهرت في مارس، كما يقول غروسكوبف.

في غضون ذلك، يتوقع الخبراء، أن تصل أسعار الذهب إلى 1800 دولار بحلول مارس من العام المقبل 2021، مؤكدين "بينما ارتفعت أسعار الأسهم، ما زلنا نرى الذهب على أنه تحوط جيد بالنظر إلى عدم اليقين في الأسواق.

ويعتقد الخبراء، أن الذهب لديه القدرة على الوصول إلى 1900 دولار وما بعده بمرور الوقت.

الأكثر قراءة

[x]